الرئيسية / اخبار العالم / انفجار بكنيسه روان بفرنسا وداعش تتولى مسئولية الحدث
كنيسه روان
انفجار بفرنسا

انفجار بكنيسه روان بفرنسا وداعش تتولى مسئولية الحدث

يبدو ان القدر فى هذه الفترة يتلاعب بفرنسا . فأصبحت فرنسا ملئية بالاخبار الحزينة فى الايام القليلة الماضية، حيث اننا لم نفق من الحادث الذى وقع بمدينة نيس فى الاسبوع الماضى والذى ادى الى وفاه العديد مش الاشخاص، ليهبط علينا اليوم هذا الحدث الاليم وهو وقوع انفجار بكنيسة روان بفرنسا. و وقوع انباء عن مقتل كاهن ومُصلى بها .

انتماء داعش لهذا العمل الارهابى

حيث انه تم سماع اليوم طلقات نارية فى حدود محيط كنيسة روان فى شمال فرنسا والتى يتواجد بها  عدد من الرهائن الذى قامت جماعة ارهابية باحتجازهم فيها . وقد صرحت الشرطة الفرنسية بان عدد الرهائن المحتجزه داخل الكنيسة خمسة اشخاص .وقد صرح الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند ان الجماعة الارهابية التى نفذت هذه العملية الشنيعة قد اعلنوا انهم من انصار التنظيم الارهابى داعش.

ومن المعروف ان تنظيم داعش الارهابى معروف عنه بالبشاعة والهمجية فى التعامل مع ارواح الابرياء الذين يقعو ضحية فى ايديهم. ولكنهم لم يفرقوا بين الاماكن التى ينفذوا بها عملياتهم الارهابية، حيث ان الاماكن المقدسة لم يتم استثنائها فقد قامو بقتل كاهن و ذبح مصلى داخل الكنيسة .

والذى زاد الامر سوءً وبشاعة انه حدث داخل مكان مقدس غير مسموح فيه بسفك الدماء .وقد اعلن الفاتيكان عن ادانته و استيائه الشديد من هذا الحدث البشع  الذى راح ضحيته اشخاص لا ذنب لهم داخل بيت من بيوت الله.

وصدرت انباء عن وصول الرئيس الفرنسى هولاند الى مكان الحدث لكى يقوم بالاطمئنان على الرهائن، وقد صرحت الشرطه الفرنسية انها قد اتمت سيطرتها على هذا الحدث و تم القبض على منفذى هذا العمل الارهابى بعد ان قامت الشرطة الفرنسية باقتحام الكنيسة وتم اطلاق سراح الرهائن المحتجزه بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *