الرئيسية / اخبار مصر / تفاصيل لقاء وزير الخارجية سامح شكرى مع وفد برلمانى ليبي
سامح شكرى
وزير الخارجية المصرى سامح شكرى

تفاصيل لقاء وزير الخارجية سامح شكرى مع وفد برلمانى ليبي

فى اطار المساعى التى تقوم بها مصر من اجل تعزيز الاستقرار فى الدولة الليبية وبخاصة انها تعانى من تدهور الاوضاع السياسية وعدم الاستقرار , قامت القاهرة بإستضافة وفدا من مجلس النواب الليبى منذ اياما قليلة وتحديدا فى اواخر شهر يوليو الماضى , وذلك من اجل مناقشة الاوضاع الليبية وما تشهده الساحة السياسية هناك من مستجدات على ارض الواقع والعمل على تقديم ودعم الحلول التى تتضمن الخروج من الازمة.

وعلى مدار الايام الماضية , التقى الوفد بعددا من الشخصيات السياسية الهامة , والتى جاء على رأسها الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان المصرى , هذا الى جانب عددا من اعضائه , وذلك من اجل شرح طبيعة الاوضاع الحالية التى تشهدها الدولة الليبية , واليوم  الاحد الموافق 7/8/2016  التقى الوفد بوزير الخارجية المصرى سامح شكرى وذلك فى المقر الرئيسى للوزارة  , وقد كشف احد اعضاء البرلمان الليبى عن التفاصيل الخاصة بهذا اللقاء الذى انتهى منذ ساعات قليلة , واليكم التفاصيل .

سامح شكرى وتفاصيل لقائه بوفدا برلمانيا ليبيا :

قبل ساعات قليلة من الآن انتهى اللقاء الذى جمع بين وزير الخارجية المصرى سامح شكرى والوفد الليبيى الذى قدم الى القاهرة منذ اياما قليلة  والذى يتكون من ثلاثة وثلاثون نائبا وذلك برئاسة رئيس المجلس والذى يدعى محمد شعيب , وذلك لمناقشة الاوضاع الليبية الجارية التى تشهدها الدولة , وقد كشف احد النواب والذى يدعى الدكتور ايمن سيف النصر عن التفاصيل الكاملة لهذا اللقاء , حيث اكد ان الهدف الاساسى لهذا اللقاء هو البحث عن كافة السبل والطرق التى تتضمن ايجاد حلولا سريعة لحل الازمة السياسية التى تشهدها دولة ليبيا .

حيث تم التطرق الى الدور الفعال الذى تقوم به الدولة المصرية فى المشاركة فى الملف الليبى , وما تقدمه فى هذا الصدد , كما تم التشديد على موقف الداعمين لحكومة الوفاق الوطنى بإعتبار ان الاتفاق السياسى هو الحل الامثل الذى يتضمن الخروج من هذه الازمة , كما قام الوفد الليبيى خلال اللقاء بتوضيح موقف اعضاء البرلمان من هذا الاتفاق السياسى امام الجانب المصرى , وبخاصة ان الاوضاع السياسية وصلت اليوم الى مرحلة متأزمة للغاية بما يهدد هذا المجلس من عقد الجلسات الخاصة به حال تفاقم الاوضاع بصورة اكبر .

وقد اشار الدكتور ايمن سيف النصر , على ان اعضاء البرلمان الليبيى حال انسداد الافق السياسى بصورة كاملة , سيعتزمون على عقد الجلسات الخاصة به خارج مدينة طبرق , ولكن حتى هذه اللحظة يبدو هذا خيارا وليس امرا حتميا , ولفت الى ان اعداد كبيرة من اعضاء البرلمان بدأوا يتجهون الى النظرة بجدية واضحة الى فكرة تحقيق الوفاق الوطنى , لضمان الخروج من الازمة السياسية سريعا .

وخلال اللقاء قام الوفد الليبى والجانب المصرى , ببحث سبل التعاون المشترك بينهما فى العديد من القضايا الثنائية , والتى يأتى فى مقدمتها المشكلة الخاصة بالتأشيرات والتنقل , الى جانب بحث سبل تعزيز وتقوية وتفعيل الاتفاقيات بين كلا منهما , بما يضمن فى النهاية تخفيف المعاناة عن المواطنين , فضلا عن التطرق الى الكثير من الامور والنقاط الهامة التى تنصب فى الازمة السياسية التى تشهدها الدولة الليبية , والتى بدأت الكثير من الدول وعلى رأسها مصر بإتخاذ خطوات سريعة من اجل العمل على ايجاد حلولا سريعة لها , قبلما تتفاقم بصورة اكبر عما تبدو عليه الآن , ولا يمكن انكار الدور الذى يقوم به الجانب المصرى فى هذا الصدد .

تجدر الاشارة , الى ان اللقاء الذى تم انعقاده اليوم , كان بحضور سامح شكرى وزير الخارجية المصرى , وبمشاركة كلا من مساعد الوزير لشئون دول الجوار , وايضا سفير مصر فى ليبيا.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *