الرئيسية / اخبار مصر / بعد جنون أسعار الذهب قرية الحميدات بقنا نتضم الي مبادرة إلغاء الشبكة
أسعار الذهب
جرامات الذهب

بعد جنون أسعار الذهب قرية الحميدات بقنا نتضم الي مبادرة إلغاء الشبكة

في الفترة القليلة الماضية شهد الجميع حالة رواج كبيرة في جميع الأسعار سواء فيما يخص أسعار السلع و المنتجات المختلفة و غيرها , و كان من أكبر الأسعار التي نالت رواجا كبيرا خلال الفترة السابقة هو سعر الدولار الأمريكي الذي وصل في بعض الأيام الي ثلاثة عشرة جنية مصريا و أدي الي تفاقم الأسعار الأخري جراء ذلك و التي كان من أهمها ارتفاع أسعار الذهب الي أن أصبح الجرام الواحد يتراوح بين أربعمائة و خمسون جنية مصريا و خمسمائة جنية مصريا , و هذا يعتبر مبلغا كبيرا لسعر الجرام الواحد ففي ظل الظروف الإقتصادية التي تمر بها البلاد و خاصة فيما يخص الشباب فأصبح من الصعب مقدرة الشباب علي شراء الذهب لتقديمه كشبكة لخطيبته .

و من هنا و تسهيلا علي الشباب انطلقت عدد من المبادرات علي الشاشات الفضائية بشأن إلغاء الشبكة و التي سوف تتم من خلال تنازل الفتاة عن الشبكة , و أما عان الآراء المختلفة التي تم الإعلان عنها بخصوص هذا الموضوع فأعربت عدد من الفتيات أنها من الممكن أن تتنازل عن الشبكة في مقابل أن يكون الشخص و أهلة علي خلق و دين أي أنها سوف تحاول البحث داخل الجانب الروحي بعيدا عن الجانب المادي في ظل الظروف الحالية للبلد , و علي الجانب الأخر أكدت عدد من الفتيات أنها من الممكن أن تتنازل عن الشبكة كاملة و لكن هذا سوف يكون في مقابل شراء أشياء رمزية مثل الدبلة و خاتم فقط و علي أن تكتب عدد جرامات الشبكة في القائمة الخاصة بالعروسة .

و أما عن أراء تجار الذهب و الصاغة أكدوا علي رفضهم لهذه المبادرة مؤكدين أن بنات الناس مش لعبة و أن لهم الحق في الحصول علي الشبكة الخاصة بهم و لا يمكن الاستغناء عنها , و في ظل ذلك أكد عدد كبير جدا من أولياء الأمور أنه بالفعل لا يمكن الاستغناء عن الشبكة كامله و أن أفضل حل هو شراء أشياء رمزية و بعد ذلك من الممكن أن يتم كتابة جرامات الذهب في القائمة الخاصة بالعروسة , و انطلاقا من ذلك قامت عدد من القري و خاصا في قري الصعيد بعمل عدد من المبادرات لإلغاء الشبكة و ما يترتب عليها من مصروفات باهظة جدا , و بدأت المبادرة قرية في محافظة أسيوط و استمرار للمبادرات المختلفة لإلغاء الشبكة انضمت أمس قرية بمحافظة قنا تدعي قرية الحميدات لمبادرة إلغاء الشبكة .

انضمام قرية الحميدات لمبادرة إلغاء الشبكة

اتفق أهالي القرية من خلال اجتماع موثق من قبل كبار رجال القرية علي عدد من البنود الهامة التي تحدد عدد من الاتفاقات التي يجب الالتزام بها عند أي زواج أو خطوبة تتم بين أحد من أفراد القرية و جاءت البنود كالتالي : أن لاتزيد الشبكة عن عشرة آلاف جنية أي عشرون جراما و أن تكتب في القائمة بما يعادل خمسون جراما للعروسة , و أن يتم إلغاء الاحتفالات الضخمة بليلة الخطوبة و ما يوازيها من دفع مصاريف باهظة من قبل أهل العروسين , و ذلك علي أن يتم قراءة الفاتحة بين الأهل و الأقارب فقط , و عند الزواج أيضا يتم إلغاء ليلة الحناء و الأكتفاء فقط بليلة الزفاف لتقليل نفقات الزواج علي الطرفين و أن يقوم كل طرف بتجهيز ما يلزم للعروسين في حدود معينة و البعد عن البذخ الذي سيطر علي الأفراح في الفترات السابقة , و تم التأكيد أنه سوف يتم عمل عدد من الزيارت الميدانية داخل القرية حتي يتم توصيل بنود الاتفاق لكل أسر القرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *