الرئيسية / منوعات / جنازة الدكتور أحمد زويل والدكتور علي جمعة إماما للصلاة
الدكتور علي جمعة

جنازة الدكتور أحمد زويل والدكتور علي جمعة إماما للصلاة

رحل العالم المصري الكبير أحمد زويل عن عمر يناهز السبعون عاما في يوم الثلاثاء الماضي والموافق الثاني من شهر أغسطس لعام 2016 في الولايات المتحدة الأمريكية ، وكان قد تم نقل جثمان العالم الكبير الدكتور أحمد زويل من الولايات المتحدة الأمريكية إلي جمهورية مصر العربية ، وذلك بناءا على وصية العالم الكبير بأن يدفن في أراضي الوطن ، وكان قد تم تحديد اليوم الأحد الموافق السابع من شهر أغسطس ليكون هو الموعد المحدد لأداء صلاة الجنازة على جثمان الدكتور أحمد زويل حتى يوارى جسده بعد ذلك تحت التراب ، حيث كان جسد الدكتور أحمد زويل قد وصل إلي مستشفى الطيران الموجودة في التجمع الخامس ،وكان قد تم أداء صلاة الجنازة على أحمد زويل في مسجد المشير طنطاوي ، بإمامة مفتي الديار المصرية سابقا الدكتور علي جمعة .

وكان يتقدم صلاة الجنازة التي أقيمت على الدكتور أحمد زويل الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإضافة إلي وزير الدفاع والإنتاج الحربي كما أنه كان من ضمن الحضور في صلاة الجنازة أيضا مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي العلام بالإضافة إلي شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب ،وكان قد تم وضع جثمان الدكتور أحمد زويل بعد الصلاة عليه على عربة مدفع تجرها الخيول تتقدمها الجنود وهم يحملون أكليل الزهور والأوسمة التي كان قد حصل عليها طوال حياته، ، وكان المشيعون قد ساروا قرابة المائة متر وبالإضافة إلي ذلك كانت فرقة الموسيقى العسكرية قد قامت بعزف الموسيقى الجنائزية ،وكان قد تم نقل جثمان الفقيد  إلي الضريح الموجود في طريق الواحات في السادس من أكتوبر .

وكان من ضمن أبحاث و استكشافات العالم الكبير الدكتور أحمد زويل والتي كان قد تم بمقتضاه تكريمه والحصول على جائزة نوبل في عام 1999 ميلادية هو ابحاثه الرائدة في علم الفيمتو ، والتي كانت قد اتاحت الفرصة من أجل أن يتم مراقبة حركات الذرات أثناء التحولات الجزئية والتي تعد جزء من مليون من مليون جزء الثانية الواحدة ، وبذلك فإن الدكتور أحمد زويل واحدا من ضمن أربعة من المصريين الذين حصلوا على جائزة نوبل كما أنه أول عالم عربي يحصل على هذه الجائزة في مجال الكمياء في عام 1999ميلادية .

وكان قد تم التصريح في وقت سابق بأن انتقال جثمان الدكتور أحمد زويل من مسجد المشير الطنطاوي في منطقة التجمع الخامس حتى الوصول إلي الضريح سوف يكون مصحوبا بجنازة شعبية مفتوحة من أجل تشيع جثمان الفقيد إلي مثواه الأخير ، كما أنه كان قد تم الإعلان عن أنه من  المقرر إقامة عزاء للدكتور أحمد زويل في مساء يوم الأحد السادس من أغسطس في مسجد المشير الطنطاوي .

كما كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد قام في الكلمة التي كان قد ألقاها في يوم السبت الموافق السادس من أغسطس بمناسبة الذكرى الأولى لافنتتاح قناة السويس الجديدة ، في أثناء احتفاله في مدينة الأسماعلية أحد مدن القناة بمطالبة الحضور بالوقوف لمدة دقيقة حداد على روح الدكتور أحمد زويل .

بالإضافة إلي ذلك كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد قام بتوجيه دعوة من أجل استكمال مدينة زويل العلمية والتي سوف تتكلف ما يعادل أربعة بلايين جنيها مصريا حتى يتم الإنتهاء منها ،ووجه مطالبات للمسؤولين عن صندوق تحيا مصر من أجل فتح حساب لتمويل مشروع مدينة زويل العلمية.

وكانت اكتشافات زويل، المستشار العلمي والتكنولوجي للرئيس الأميركي باراك أوباما،  قد فتحت آفاقاً جديدة في علم الكيمياء وعلم الأحياء خصوصاً مع تطبيقاته على مجال الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *