الرئيسية / اخبار مصر / البابا تواضروس :قانون بناء و ترميم الكنائس يصحح أخطاء 160 عاماً
قانون بناء الكنائس
رئيس مجلس النواب و البابا تواضروس

البابا تواضروس :قانون بناء و ترميم الكنائس يصحح أخطاء 160 عاماً

أخيرا ً ، و بعد طول انتظار يصل إلى ما يزيد عن المائة من الأعوام ، يتمكن الأن مسيحي مصر من بناء كنائسهم دون الحاجة إلى الكثير و الكثير من التصريحات ، و الأوراق الروتينية ، و التي كان يتفنن المتعصبين ، و كارهي الوحدة الوطنية من تعدقيدها ، فبعد سعي دام مائة و ستين من الأعوام ، مسيحي مصر لهم حق بناء بناء الكنائس في جمهورية مصر ، بموجب القانون ، و الذي أعطاهم الحق في ذلك .

و لعل من الملاحظ ، أنه في الفترة الأخيرة قد دار الكثير من الجدول حول بنود قانون بناء الكنائس ، و ترميمها ، و أخذت الشائعات تنتشر حول قانون بناء و ترميم الكنائس الجديد ، و حول بنوده ، و قد كان من بين هذه الشائعات هي إلغاء علامة الصليب رمز المسيحية من الرفع فوق الكنائس ، كما دارت الشائعات حول أن القانون الجديد لبناء و ترميم الكنائس ينص على عدم وجود منارة للكنيسة ، كما دارت الشائعات حول عدم ضرب أجراس الكنائس ، كما ينص قانون بناء و ترميم الكنائس ، و هذا ما جعل ثورة تهب بين مسيحي مصر ، رافضين تماما ً لمثل هذه البنود ، و التي من شأنها أن تعيق العبادات الكنسية ، و الطقوس الدينية ؛ و قد قامت الكنيسة القبطية و أعضاء المجمع المقدس القبطي بإصدار بيان استنكار لهذا القانون .

و على الفور ، أصدر مجلس النواب المصري ، تكذيبا ً ، لبنود هذا القانون ، و الذي يُعد جائرا ً في حق مسيحي مصر ، و يعد وصمة عار في جبين مجلس النواب في جمهورية مصر ، و لم يكتفوا فقط بالتكذيب ، بل في أثناء جلسة مجلس النواب المصري التالية ، رفع نواب مجلس النواب المصري أعلام جمهورية مصر ، مرددين سويا ً عاش الهلال مع الصليب ، و قد تم تمرير قانون بناء و ترميم الكنائس في مجلس النواب في جمهورية مصر ، في نفس الجلسة .

و من الجدير بالذكر ، أن دستور جمهورية مصر قد نص أنه يجب أن يتم الأنتهاء من قانون بناء و ترميم الكنائس قبل أنتهاء دورته الأولى ، و قبل بدء الأجازة السنوية لنواب مجلس النواب في جمهورية مصر ، و التي تبدء في خلال هذا الشهر شهر سبتمبر الحالي من العام الجاري عام 2016م .

و من الجدير بالذكر ، أنه قد تم عرض قانون بناء و ترميم الكنائس على الكنائس المصرية ، و الطوائف المسيحية المختلفة ، و التي توجد في جمهورية مصر ، ليأتي القانون متوافقا ً مع جميع الطوائف المسيحية و التي توجد داخل جمهورية مصر ، و قد نال رضا الجميع ، و بناء على ذلك قد تم تمرير قانون بناء و ترميم الكنائس ، بفضل الله في مجلس النواب في جمهورية مصر .

و فور تمرير قانون بناء و ترميم الكنائس ، بفضل الله في مجلس النواب في جمهورية مصر ، قام السيد الدكتور علي عبد العال ــ رئيس مجلس النواب في جمهورية مصر ، بالإتصال بقداسة البابا تواضروس الثاني ــ بابا الاسكندرية و بطريرك الكنيسة المرقسية ، و تقدم له خالص التهاني بهذا القانون .

و كأول رد فعل من قداسة البابا تواضروس الثاني ــ بابا الاسكندرية و بطريرك الكنيسة المرقسية ، انه شكر مجلس النواب ، و صرح بأن هذا القانون جاء ليصحح أخطاء دامت لمدة طويلة من الزمن ، وصلت إلى المائة و الستين عاما ً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *