الرئيسية / منوعات / بداية العشر من ذي الحجة وفضل وقفة عرفات
عشر ذي الحجة

بداية العشر من ذي الحجة وفضل وقفة عرفات

بدأت الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ، هذه الأيام المباركة التي يستحب فيها التقرب إلي الله عز وجل بصالح الأعمال من صدقة وصلاة وقيام الليل والدعاء والإستغفار وغيرها من الأعمال الصالحة الكثيرة التي يجزي الله عليها ويضاعف الله لمن يشاء من عباده في الحسنات ، ومن هذه الأعمال المحببة إلي الله عز وجل أيضا في هذه الأيام هي الصيام حيث كان صلى الله عليه وسلم يحرص على صومها دائما .

إن كان صوم الأيام العشر الأوائل من عشر ذي الحجة من الأعمال المحببه في مثل هذه الأيام المباركة ، فإن صيام يوم عرفة هو من أكثر هذه الأيام المستحب صومها وهناك الكثير مما ذكر في فضل صيام هذا اليوم حيث يعد يوم عرفات من أفضل أيام السنة ومن أكثر الأيام التي يستحب الإكثار فيها من الأعمال الصالحة وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد ذكر في فضل وظمة هذا اليوم قاثلا  :” (ما من عمل أزكى عند الله – عز وجل- ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله – عز وجل- ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله – عز وجل- إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) رواه الدارمي وحسن إسناده الشيخ محمد الألباني في كتابه إرواء الغليل. “.

ويعد يوم عرفة هو اليوم الذي أكمل الله عز وجل فيه لعباده الملة وهو اليوم الذي نزلت فيه الآية الكريمة حيث قال الله تعالى “  ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا) “

ويعد يوم عرفة هو يوم الحج الأكبر، وهو يوم عيد لأهل الموقف ، وتعد وقفة عرفات هي ركن الحج الأكبر ، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم “الحج عرفة ” ويستحب في هذا اليوم الإكثار من التكبير والتهليل والحمد والإستغفار ،وسوف تأتي وقفة عرفات لهذا اليوم لتوافق يوم الإثنين الموافق الثاني عشر من سبتمبر ، رزقنا الله عز وجل وإياكم حسن طاعته وأعاده علينا بالخير واليمن والبركات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *