الرئيسية / اخبار التعليم / التربية والتعليم :تنفي تأجيل الدراسة إلى أكتوبر القادم وتعلن موعد بدء الفصل الدراسي الأول وتوضح حقيقة إلغاء الميدترم
وزارة التربية و التعليم
الوزارة

التربية والتعليم :تنفي تأجيل الدراسة إلى أكتوبر القادم وتعلن موعد بدء الفصل الدراسي الأول وتوضح حقيقة إلغاء الميدترم

مع اقتراب بدء العام الدراسي القادم عام 2016م ـ 2017م ، من المعتاد تزداد الشائعات حول أن موعد بدء الدراسة ، و أن هذا الموعد قد تم تأجيله ، و هذا ما يحدث هذا العام أيضا ً ، حيث أن الشائعات أخذت في الانتشار ، ان بدء هذا العام الدراسي سوف يتم تأجيله من يوم السبت و الذي سوف يوافق اليووم الرابع و العشررين من هذا الشهر شهر سبتمبر من العام الجاري 2016م ، إلى يوم السبت الأول من بداية الشهر المقبل شهر أكتوبر من العام الحالي عام 2016م .

و مع إنتشار هذه الشائعات ، كان لا بد من رد من قبل وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، عن حقيقة تأجيل بدء الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي النقبل 2016م ـ 2017م ، إلى شهر أكتوبر المقبل ، كما وجب التدخل من قبل وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، لوقف هذا السيل من الأمنيات ، و التي تحولت إلى شائعات عن تأجيل الفصل الدراسي الأول ، من قبل الكثير من الدراسين ، و أولياء أمورهم .

و قد قام السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، بنفي نية وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، تماما ً ، عن أي تأجيل للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي المقبل 2016م ـ 2017م ، و أن موعد بدء الدراسة لا زال قائما ً ، كما كان قد سبق و أعلنته وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، و هو السبت بعد التالي لأجازة عيد الأضحى المبارك مباشرة ، حيث تنتهي فترة أجازة عيد الأضحى المبارك ، يوم الخميس بعد القادم ، و الذي سوف يوافق ايوم الخامس عشر من هذا الشهر شهر سبتمبر من العام الحالي عام 2016م ، أي سوف تبدء الدراسة في السبت الثالث من هذا الشهر شهر سبتمبر من العام الجاري عام 2016م .

و قد أكمل  السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، تصريحه بأنه قد تم الإنتهاء من طباعة أغلب الكتب الدراسية لهذا العام الدراسي المقبل عام 2016م ـ 2017م ، بنسبة تصل إلى الخمسة و سبعين في المئة من إجمالي الكتب الدراسية اللازمة لهذا العام الدراسي ، و قد تم بالفعل تسليم أغلب هذه الكتب إلى المديريات التعليمية المختلفة على مستوى جمهورية مصر ، كي ما تكون في متناول الطالب المصري اولا ً بأول ، كما أكد  السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، عدر ارتباط الكتب المدرسية بدفع المصروأمفات الدراسية من عدمه ، فالكتب الدراسي هي حق لكل طالب .

و بتوجيه السؤال إلى  السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، حول حقيقة إلغاء إمتحان منتصف الفصل الدراسي ( الميد ترم ) كي ما يتم إستبداله بإمتحانات شهرية ، قد نفى صدور قرار  بهذا الشأن تماما ً ، و أكد سيادته أن هذا الخبر غير حقيقي على الإطلاق ، كما أكد أن قرار إلغاء إمتحان منتصف الفصل الدراسي ( الميد ترم ) و إستبداله بإمتحانات شهرية ، كان مجرد فكرة ، و قد تم عرضها على مجلس التعليم ما قبل الجامعي ، و قد أشار سيادته أنه جاري عرض هذا المشروع من خلال الموقع الإلكتروني ، و الذي يخص وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، على الشبكة العنكبوتية شبكة الآنتر نت ، من أجل الإستفتاء على هذا القرار ، و هل يتم تطبيقه ، أم لا ، مؤكدا ً سيادته أن هذه الطريقة في التقويم ، هي واحدة من أحدث التعليم على مستوى العالم .

و في أثناء حديث  السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، قد أشار إلى أنه قد تم إحالة عدد من وكلاء وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني ، في عدد من المحافظات و المديريات التعليمية ، من أجل التحقيق معهم ، بتهمة الإهمال و التكاسل عن تأدية أعمالهم ، و قد وصل عدد وكلاء وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني إلى 5 من وكلاء الوزارة ، حيث تم توجيه تهمة إليهم تفيد بتكاسلهم في تأدية أعمالهم ، و تأخير صرف الموازنة المخصصة لمدريات التربية و التعليم ، و التي تتبعهم ، من أجل القيام بالأعمال المختلفة من أعمال الصيانة ، و كذلك القيام بالأمور اللازمة من أجل الإستعداد للدراسة .

أما عن فضحية تسريب إمتحانات الثانوية العامة ، و التي قد طالت إمتحانات الثانوية العامة من العام الدراسي المنقضي ، عام 2015م ـ 2016م ، فقد أكد السيد الدكتور الهلالي الشربيني ــ وزير التربية و التعليم و التعليم الفني ، أنه قد تم إحالة عدد من القيادات من داخل وزارة التربية و اتعليم و التعليم الفني ، و الذين قد أشارت لهم اصابع الإتهام في هذه الفضية المدوية ، و التي تسببت في إلغاء و تاجيل أكثر من مادة إمتحانية ، و قد وصل عدد القيادات التي قد تم إحالتها إلى النيابة العامة إلى 10 من القيادات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *