الرئيسية / اخبار التعليم / حقيقة تأجيل موعد المدارس الي مطلع أكتوبر القادم
موعد بدء الدراسة
وزارة التربية و التعليم

حقيقة تأجيل موعد المدارس الي مطلع أكتوبر القادم

تأجيل موعد العام الدراسي الجديد بات من أكثر الأخبار المتداولة في الفترة الأخيرة و خاصة علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك دون معرفة أي مصادر لذلك ,و لكن علي الرغم من ذلك فإن الخبر تم تداوله بين عدد كبير جدا من الأشخاص و من المعروف أن الأخبار تنتشر بسرعة كبيرة علي مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة و بسبب انتشار خبر تأجيل الدراسة الي مطلع الشهر القادم و هو شهر أكتوبر أراد عدد كبير من الأشخاص المعنيين بهذا الخبر و خاصة أولياء الأمور الذين لديهم من الأبناء من يلتحقون بالمراحل المختلفة للعام الدراسي الجديد , و لعل الوزارة المسؤلة عن هذه القرارات هي وزارة التربية و التعليم و الذي خرجت عن صمتها للأيام الماضية و أكد أحد المسؤلين من داخل الوزارة علي حقيقة أمر تأجيل العام الدراسي الجديد .

و الجدير بالذكر أنه ليست المرة الأولي التي ينتشر فيها خبر تأجيل الدراسة الي مطلع الشهر القادم فمنذ فترة ليست ببعيدة أيضا تم تداول الخبر علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة و في وقتها قام وزير التربية و التعليم بالرد بنفسه علي حقيقة الأمر و أكد سيادته علي أن الوزارة لا نيه لها أبدا في إجراء أي تأجيل في موعد العام الجديد و أنة سوف يكون في الموعد التي قامت الوزراة بتحديدة من قبل و هو في يوم الرابع و العشرين من شهر سبتمبر الجاري , و أما في هذه المرة استند مروجي الخبر الي أن وزارة التربية و التعليم سوف تقوم بتأجيل الدراسة الي مطلع أكتوبر القادم بسبب أن الكتب الدراسية لم ينتهي من طباعتها الي الآن و هذا بالتأكيد سوف يؤثر علي الموعد المقرر لبداية العام الجديد .

و بالتأكيد تم الرد علي كل هذا من قبل أحد المسؤلين داخل وزارة التربية و التعليم و الذي أكد علي أن كل هذه الأخبار التي تحوم حول تأجل موعد العام الدراسي الجديد عارية تماما من الصحة , و أما بشأن الكتب الدراسية فأكد علي أنها بالفعل ما زالت تحت الطباعة في المطابع الخاصة بها و أنه يوجد موعد محدد لاستلام الكميات المطلوبة من هذه الكتب و هذا بالنسبة للمراحل التعليمية المختلفة , و أشار الي أنه إذا عجزت أحد المطابع الخاصة بطباعة الكتب الدراسية عن تسليم الكميات المطلوبة منها في الوقت المحدد لكل منها فسوف يتم إنهاء التعاقد معها , و علي الجانب الآخر تم التأكيد علي أن ليس بالشرط التصديق علي كل الأخبار التي يتم تداولها علي مواقع التواصل الاجتماعي و خاصة الفيس بوك و هذا لأن معظم هذه الأخبار من الممكن أن يكون مجرد اجتهادات شخصية و ليس لها أي صحة من الأساس و خاصة في ظل عدم استناد هذا النوع من الأخبار الي أحد المصادر الموثوق فيها .

و أن تحري الدقة و اختيار مصادر الأخبار هام جدا و خاصة في هذه الفترة التي أصبح من السهل كتابة الخبر و تداولة علي المواقع المختلفة و للأسف يحرز مصادقية و انتشار كبير جدا في وقت قليل , و هذا بالتأكيد يؤثر بالسلب علي الحياة في عموم الأمر و لذا فإن تحري الدقة و اختيار المصادر و عدم التصديق علي أي أخبار من دون التأكيد من مصادرها الموثوق فيها لابد أن يوضع في الاعتبار و خاصة في هذه الفترة و الفترة القادمة أيضا , و في نهاية الأمر نؤكد أن الدراسة سوف تكون في الموعد الذي قامت فيه وزارة التربية و التعليم بتحديده و لا رجوع في ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *