الرئيسية / اخبار مصر / عضو لجنه الشئون الدينيه يتقدم بمشروع قانون يمنع ظهور المشايخ الاسبوع المقبل للجنه التشريعية
ظهور المشايخ
قانون يمنع ظهور المشايخ

عضو لجنه الشئون الدينيه يتقدم بمشروع قانون يمنع ظهور المشايخ الاسبوع المقبل للجنه التشريعية

عضو عضو لجنه الشئون الدينيه بمجلس النواب النائب البرلماني محمد شعبان والتي تقدم اليوم الجمعه بعمل مشروع قانون يمنع ظهور المشايخ بجميع وسائل الاعلام المختلفه دون رخصه الاسبوع المقبل الي اللجنه التشريعيه،وجاء ذلك بسبب وجود الكثير ممن يدعون انهم مشايخ يقومون باذاعه بعض الحلقات التي تأتي لهم علي بعض القنوات الفضائية،وهذا يعتبر من اكثر الاخطاء التي توجد في جميع شاشات التلفاز،والقانون سوف يتضمن تشريع قانون يجرم اعتلاء غير المتخصصين منابر المساجد او الظهور ببعض وسائل الاعلام المختلفه،وايضا وجود رخصة الاجازة وذلك الهدف منه عدم نشر الاكاذيب المغرضة من غير المتخصصين التي تثير الكثير من الفوضي.

واكد شعبان ان مشروع القانون ينص علي عدم السماح للخطيب ظهوره دون الحصول علي رخصه الظهور علي الشاشة،وايذا وجود رخصة اجازة تجدد كل 3 سنوات،وسوف يتم التجديد الدائم بعد اتمام اجراء امتحان لرجال الدين والتاكد من اطلاعه العملي والعلمي وتميزة بالكثير من العلوم الدينيه العديدة،وايضا اشار عضو لجنه الشئون الدينيه الي ان القانون اشتمل علي تحديد العقوبات في حال التزام رجال الدين بالقانون،وايضا العمل علي تغريم الخطيب غرامة ماليه وايقاف 3 شهور حال اعتلائه علي منابر دون الرخصة للاجازة،وايضا في حاله ظهورة كأعلاميا يتم تغريم القناة غرامة ماليه تقدر بنحو حوالي 50 الي 100 الف جنيه،وذلك لقيامها بالسمح له بالظهور علي علي وسائل الاعلام المختلفه دون وجود ترخيص.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان لجنه الشئون الدينيه والاوقاف في مجلس النواب قد تم عقد الاجتماع امس الخميس،والتي تم مناقشة فيها الكثير من الامور التي تساعد علي التقديم الدائم في ذلك الامر والبحث فيه،وتقديم القانون الجديد وايضا تم عمل الكثير من الدعوات الي الازهر الشريف ودار الافتاء المصرية ووزارة الاوقاف والكنيسة وبعض مؤسسات الدوله الدينيه والتعليمية مثل الازهر الشريف لحضور الاجتماع،وايضا اكد انه سوف يتم الاستجابة الي الكثير من الاشخاص التي تتواجد في الاجتماعات بمجلس النواب وقانون البرلمان المصري وتحديد تلك القوانين التي تقام علي بعض النتائج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *