الرئيسية / اخبار العالم / هاشتاج خطاب الوداع يتصدر محركات البحث والمواقع الاجتماعية بعد رحيل اوباما
خطاب الوداع
الرئيس الامريكى السابق باراك اوباما

هاشتاج خطاب الوداع يتصدر محركات البحث والمواقع الاجتماعية بعد رحيل اوباما

بعد ولايتين من رئاسة الولايات المتحدة الاميريكية  , يودع الرئيس الامريكى السابق باراك اوباما البيت الابيض والحياة السياسية , وقد حرص على القاء خطابا والذى يعد الاخير من نوعه , والذى وجه من خلاله بعض العبارات للشعب الامريكى , وبعد ساعات من انتهاء هذا الخطاب قام عددا من نشطاء المواقع الاجتماعية بإطلاق هاشتاج يحمل اسم ” خطاب الودع ” , والذى استطاع خلال ساعات قليلة من اطلاقه ان يتصدر محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعى , واليكم التفاصيل .

هاشتاج خطاب الوداع وتفاصيل الخطاب الاخير للرئيس اوباما :

حرص الرئيس الامريكى على القاء خطابا للشعب الامريكى قبل رحيله من البيت الابيض وقبل ابتعاده عن الحياة السياسية , بعدما حكم الولايات المتحدة الاميريكية ولايتين , وقد كانت مدينة شيكاجو هى المقر الذى شهد القائه لهذا الخطاب , بإعتبارها المدينة التى بدأ فيها مسيرته السياسية , وقد اكد خلال الخطاب انه سيقوم فى العشرون من شهر يناير الحالى بتسليم السلطة للرئيس الامريكى المنتخب دونالد ترامب , مؤكدا على انه تعلم من هذا الشعب كيف يكون رئيسا افضل للولايات الامريكية .

كما اشار الى انه قد تمكن هو وشعبه من الانتقال من الاستعباد الى الحرية بالشكل الذى يجعل حياتهم تأتى بصورة افضل , حيث استطرد قائلا :

“تمكنا من الانتقال من الاستعباد إلى الحرية وجعل حياتنا أفضل”، مضيفًا: اتفقت مع ترامب على الانتقال السلس للسلطة”.

وبالتزامن مع هذا الخطاب الذى يعد الاخير من نوعه  ,قام نشطاء المواقع الاجتماعية بإطلاق هاشتاج ” خطاب الوداع ” , والذى استطاع خلال ساعات قليلة ان يرصد الكثير من تعليقات المغردين , ليكون واحدا من اكثر الهاشتاجات تداولا , ويتصدر محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعى.

على الجانب الآخر , قامت زوجة الرئيس الامريكى ميشيل اوباما , بنشر صورة تجمعه بها وبإبنتيها خلال حسابها على موقع تويتر , وعلقت على هذه الصورة بعبارات تحمل معانى الفخر لزوجها بما تمكن من تحقيقه خلال فترة رئاسته للولايات المتحدة الاميريكية , حيث كتبت قائلة :

“فخورة جدًا بما حققناه معاً، رحلة لا تصدق مليئة بالناس الرائعين، أحبك يا أوباما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *