الرئيسية / منوعات / الدروس المستفادة من قراءة سورة الكهف وقصة سيدنا موسى والخضر
يوم الجمعة
سورة الكهف

الدروس المستفادة من قراءة سورة الكهف وقصة سيدنا موسى والخضر

بالطبع لا يمر يوم جمعة إلا و عدد كبير من المسلمين و المسلمات يقرأون سورة الكهف و ذلك لأنها نور بين الجمعتين , و لأن غدا الثالث عشر من شهر يناير لعام ألفين و سبعة عشر هو يوم الجمعة فسنلقى الضوء اليوم على بعض الدروس التى من الممكن أن يستفيد بها كل شخص خاصة عند قراءة سورة الكهف .

نزلت سورة الكهف قبل هجرة المصطفى صلوات الله و سلامه عليه من مكة إلى المدينة و هذا يعنى أنها من السور المكية , و عن عدد آياتها فهى مائة و عشرة آية , و من اهم القصص التى جاءت بتلك السورة قصة سيدنا موسى مع سيدنا الخضر عليهما السلام .

كانت البداية عندما التقى سيدنا موسى بالخضر و طلب منه اصطحابه معه و سيلتزم هو من ناحيته بكل ما يأمر به الخضر أو ينهى عنه , و قد كان سيدنا الخضر عليه السلام تم الهامه بأن سيدنا موسى لا يستطع أن يبقى صامتا أمام أى شئ يشعر بأنه خاطئ و لا يصبر على ذلك , و لذلك فقال له أنه لن يقدر على تحمل ما سيراه من عجائب و لن يصبر على ذلك و سريعا ما سيصدر حكمه , لكن سيدنا موسى قال أنه سيبقى صابرا بإذن الله .

و وافق الخضر على إصطحاب سيدنا موسى لكن بشرط أن لا يقوم بسؤاله عن أى شئ سوف يراه , و بدأت الرحلة بالفعل و كانت البداية مع المركب الذى قام الخضر بخرقه و من ثم قتل الغلام و بناء الجدار و قد كان حكم سيدنا موسى سريعا على حسب ما رآه بعينيه و لم يصبر على تفسير تلك الأحدث من قبل الخضر و هذا ما ينبغى تعلمه و هو الصبر و عدم الحكم على أى شئ بالظاهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *