الرئيسية / منوعات / رسائل عيد الحب قصيرة لتبادلها فى الفالنتين عبر الهواتف المحمولة
الفالنتين
رسائل عيد الحب 2017

رسائل عيد الحب قصيرة لتبادلها فى الفالنتين عبر الهواتف المحمولة

عندما حدثت الأزمة الاقتصادية فى مصر و معظم دول العالم , لم يفعل المواطنون سوى أشياء محددة و من اهمها الاستغناء عن بعض الأشياء باهظة الثمن و التى يمكن الاستغناء عنها أو استبدال تلك الأشياء ببدائل أخرى , لكن فى ظل تلك الظروف العصيبة هل يستطع أى شخص الاستغناء عن مشاعر الحب و التى لا تقدر بثمن أو استبدالها بمشاعر أخرى ؟ بالطبع لا و ذلك لأن الحب كنز لا يقدر بثمن فمن لديه أشخاص يحبونه حبا صادقا فبالطبع لديه أهم الأشياء التى تجعله يكمل حياته و يحقق أهدافه على اكمل وجه .

و كما جرت العادة بأن عيد الحب له تاريخ و موعد محدد فى معظم انحاء العالم فإننا سنحتفل به هذا العام ألفين و سبعة عشر بعد غد الثلاثاء الذى سيوافق الرابع عشر من شهر فبراير الجارى , و قد يستغل البعض فرصة الاحتفالات بتلك المناسبة الجميلة فى التعبير عن مشاعره لكل الأشخاص الذين يكن لهم الحب الصادق سواء بالكلمات الجميلة و الطيبة أو حتى بتبادل الهدايا معهم .

و بما أن العصر الحالى يشهد تطورا سريعا و ملحوظا فى التكنولوجيا فأصبح بإمكاننا أن نستغل تلك التكنولوجيا أفضل استغلال بالطبع لصالحنا , فبالطبع ساعدت تلك الوسائل التكنولوجية فى تقريب المسافات بين الناس خاصة الذين يسكنون فى دول مختلفة , لذا فلكل من يرغب فى تهنئة أحبابه بعيد الحب أو يوم الفالنتين كما يسميه الكثيرون و يبحث عن طريقة سهلة و سريعة نظرا لتواجده خارج بلاده و بعيدا عن اهله و أصدقائه , فسنقدم لكم فى السطور القليلة القادمة بعض المسجات القصيرة الخاصة بعيد الحب و التى يمكن تبادلها مع كل الأحباب من خلال الهواتف المحمولة فى عيد الحب .

رسائل عيد الحب قصيرة :

أرسلك باقه حب وزهر يلي يغارمنك كل البشر
أنثرها وعطر صباحك يامالك قلبي

مكان القمر لقيتك ..
وجوه قلبى خبيتك ..
ملكت قلبى بروحك ..
حبيب قلبى سميتك ..
وبعيد الحب هنيتك …

اللهم إنى أحب عبدك هذا حباً خالصاً فيك ..
فإجمعنى وإياه فى الجنة يارب العالمين ..

أفتخر إنك حبيبي
وإنك الحب الحقيقي
يكفي إني لاذكرتك
أنسى أحزاني وضيقي

تبسم ترى العمر فاني
تبسم وإياك تنساني
تبسم ترى الهنا لحظة
تبسم ولو علشاني .

بكل عطر الزهور
بكل صوت الطيور
بكل احساس العالم
أقول:أموت فيك

سلامة روحك وقلبك من هموم تعانيها
حبيبي يحفظك ربي من الدنيا و ما فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *