الرئيسية / اخبار العالم / حظر الاحتفال بعيد الحب فى الباكستان
حظر الاحتفال بعيد الحب فى الباكستان
مظاهرة في أندونسيا

حظر الاحتفال بعيد الحب فى الباكستان

حظر الاحتفال بعيد الحب فى الباكستان ، ذلك حيث قامت المحكمة العليا في إسلام أباد اليوم ،  بنشر حظر عن الاحتفال بعيد الحب ، و هذا في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير ، حيث أن البعض يرى في ذلك البلد المحافظ دينياً أن الاحتفال بهذا العيد يعد انحلالا أخلاقياً و هو أيضاً تأثر خطأ بالقيم الغربية ، و التي مختلفة تماماً عن القيم و الأخلاق في الإسلام .

و لقد قامت المحكمة العليا بإصدارها هذا القرار ، بالتحديد عقب أن تلقت  عريضة تم فيها وصف هذا العيد على أنه يقوم باتخاذ من الحب كغطاء للعمل على ترويج الانحلال الأخلاقي و كذلك لكي يتم من خلاله نشر العري والفحش ، و ذلك ما يخالف قيمنا ، و أخلاقنا .

حظر الاحتفال بعيد الحب فى الباكستان 

الجدير بالذكر أن هذا القرار أستطاع أن ينول إعجاب الأحزاب الإسلامية ، و و قامت المواقع الإلكترونية و كذلك الجرائد و الصحف المطبوعة بإصدار قرار بوقف الترويج لذلك العيد ، بينما في بعض المطاعم في إسلام أباد قامت بالتواصل في إرسال الرسائل النصية للإعلان عن مجموعة من السهرات و الحفلات بمناسبة عيد الحب .

و الذي يجدر الإشارة إلى أنه في العام السابق ألفان و ستة عشر ميلادياً ، قام السيد الرئيس ممنون حسين بإصدار قرار إلى شعبه بشأن أن يكفوا عن الاحتفال بهذا العيد ، و منع أحياء عيد الحب ، و في إندونيسيا ، قامت مجموعة من  الطالبات ينتمين إلى مدرسة إسلامية بعمل مظاهرة كبيرة  احتجاجا منهم على عيد الحب، و ذلك لأنهم يعتبرونه عيد غربي يعمل على الترويج إلى الانفلات الأخلاقي ، و الانفلات الجنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *