الرئيسية / اخبار العالم / شركة فرنسية كبري تنفي مشاركتها في بناء جدار ترامب الحدودي مع المكسيك
جدار ترامب الحدودي مع المكسيك
جدار ترامب

شركة فرنسية كبري تنفي مشاركتها في بناء جدار ترامب الحدودي مع المكسيك

تحدث الرئيس التنفيذي لشركة فينسي الفرنسية للبناء انه تم النفي بعدم بناء او المشاركة في بناء جدار ترامب التي يوجد بين الولايات المتحدة الامريكية والمكسيك،وايضا قام دونالد ترامب ببنائه للعديد من الاشياء والحدود التي توجد بين الولايات المتحدة الامريكية وبين المكسيك التي وجدت في العديد من الانحاء التي تنتشر وتختلف عن غيرها بشكل دائما.

كما اوضح كزافييه ويلار انه يجب الاخذ في الاعتبار ان طبيعه الشركة وثقافتها تعمل بالقيام لجميع الاعمال وحساسيتها في العديد من الانحاء المختلفه لها،وايضا وجود العديد من الحدود التي توجد في جميع الانحاء التي تختلف وتنتشر عن غيرها،ووجود الكثير من الاشياء التي تساعد لوجود جميع الجدار التي يتم البحث عنها بالاشكال الدائمة ووجودها في المكسيك.

ومن الجدير بالذكر ايضا انه اوضح التي يوجد من علاقات بين الولايات المتحدة الامريكية والمكسيك،واكدت فرنسا انه لابد الابتعاد عن تلك الاشياء وانهم لم يقومون بالمساعدة في بناء الجدار واوضح ان هذا ليس انتقادا للولايات المتحدة الامريكية،ووجود العديد من الاشياء التي توجد في المكسيك وتنتشر في فرنسا ووجود الكثير من الاعمال الاخري في جميع البلاد الاخري.

وقام ترامب بالتعهد ببناء جدار والتي يتكلف مليارات الدولارات وهي من اهم الازمات الدبلوماسية بين المكسيك والولايات المتحدة الامريكية،وهي تعتبر ازمة انتقادات حول العالم بأكمله،والشركة قامت برفض تلك المشروع واكدت انه سيكون مشروعا هيكليا ومعدنيا فقط،وان الشركة لا يوجد لديها الخبرة الكافية بتلك المباني التي تحدث في العديد من الانحاء والاماكن الاخري لها.

وايضا ان شركة لافارس هولسيم الفرنسية السويسرية لصناعه الاسمدة والتي اعربت عن بيعها للعديد من الاسمدة واستعدادها لبيع الاسمنت لبناء الجدار،كما انه لابد من العمل علي ارضاء العديد من الاشخاص التي يقومون بالشراء من الشركة،وايضا وجود الكثير من الاسمنت التي يساهم في بناء تلك الاشياء التي توجد وتنتش عن غيرها في جميع الانحاء المختلفه لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *