الرئيسية / اخبار التعليم / مساعد مدير صندوق النقد ( الاصلاح الاقتصادي يبدا الان في مصر )
الاقتصاد المصري

مساعد مدير صندوق النقد ( الاصلاح الاقتصادي يبدا الان في مصر )

لقد اكد السيد فخري الفقي الذي قد كان مساعدا لمدير صندوق النقد الدولي سابقا ان جمهوريه مصر العربيه تعتبر من الان قد وضعت قدمها علي اولي خطوات الاصلاح الاقتصادي العالمي وذلك منذ عام 1991 حسب ما اشار سيادتة ومن جانبه اكد ان كافة البرامج والانظمه التي كانت تهتم بالاصلاح الاقتصادي كانت قد تعطلت كليا حسب رايه منذ عام 1991 وان هذا ما يفسر الوضع الاقتصادي الراهن لجمهوريه مصر العربية حيث اكد ان تعطل خطط الاصلاح والتنمية الاقتصادي هذا ما جعل كافة المواطنين المصريين يعانون الان اشد العناء ليس ذلك فحسب فقد اكد واوضح سيادتة ان هذا الامر هو السبب الرئيسي وراء ما يشعر بيه المواطنين الان من ان الاقتصاد يعتبر متوقف ولا يكاد يعمل حيث يشعر المواطن المصري ان الاقتصاد المصري يسوء يوما بعد يوم

الاقتصاد المصري

حيث اكد السيد فخري الفقي ان المواطن المصري لا ياخذ في اعتباره الخطط القوميه في الاصلاح او مجالات التنمية المختلفة التي تسعي الدولة المصرية الي تواجدها في كل ارجاء البلاد بل ان معدل نمو الاقتصاد ورخاؤه او فشل الاقتصاد وعدم نموه متمثل الحالة المعيشية اليومية التي يعيشها الانسان المصري البسيط تلك هي المعيار والمعدل الحقيقي لنمو الاقتصاد من عدمة

هذا وقد اكد سيادته ان الاقتصاد المصري يعد في بدايه اصلاحاته الان نتيجة لتوقفه كل الفتره الماضيه واكد ان مصر الان وفق البرنامج الاقتصادي الحالي تعد قد وضعت اولي اقدامها علي الطريق الاقتصادي العالمي الصحيح هذا علي الرغم من كل ما يشعر بيه المواطن المصري من معاناه مؤكدا ان الثمار الحقيقيه لمثل تلك الخطوات الاقتصادية التي تخطوها مصر لن يتم مشاهداتها في الوقت الراهن بل ستتم مشاهدتها في السنوات القادمة بمشيئه الله حيث الاجيال القادمة هي التي ستجني ثمار تلك البرامج والخطط الاقتصادية

هذا وقد اكد سياته في تصريحاته ان البرنامج الحالي الذي تتعاون فيه جمهوريه مصر العربيه مع صندوق النقد الدولي يعد احد اهم البرالمج الاقتصاديه العالميه علي الاطلاق ليس ذلك فحسب بل انه يعد برنامج صعب للغايه ويتطلب الكثير من التضحيات من جانب كافة المصريين في الوقت الراهن حتي تعبر مصر هذه المرحلة بسلام ومن جانبه اكد المساعد السابق لمدير صندوق النقد الدولي ان هذا البرنامج الاقتصادي يتسم بانه ينطوي علي مجموعه معقده للغايه من الاجراءات المختلفه والقويه والهامة وشديدة الدقة وتلك الاجراءات تحتاج الي قوه يصاحبها سرعه في تنفيذ كافة الاجراءات

الاقتصاد المصري

والجدير بالذكر انه قد اكد ان ذلك البرنامج من شانه انه يجعل مصر في مصاف الدول المتقدمه في الاقتصاد العالمي وان هذا البرنامج سوف يجعل الاقتصاد المصري يتعافي من كبوته ويسترد قوته مره اخري افضل مما كان عليه والجدير بالذكر ان هذا البرنامج المتبع حاليا يعد بمثابه اولي خطوات النهضه الاقتصاديه الحقيقيه في داخل مصر منذ عام  1991 ومن ناحيه اخري نجد ان صندوق النقد الدولي وممثله في زيارتهم الاخيره لجمهورية مصر العربيه قد اشاد كثيرا بالدور الاصلاحي الذي تتبناه مصر في خلال هذه الفتره الحرجة من تاريخها الاقتصادي وقد اكد ان مصر تخطي خطي ثابته نحو التقدم والرقي الاقتصادي المنشود وان الوضع الاقتصادي الراهن ما هو الا وضع مؤقت وسوف يكون بمثابه الانطلاقة الحقيقيه لكافة الانجازات الاقتصادية التي سوف تشهدها جمهورية مصر العربية في الفترات الزمنيه القادمة بمشيئه الله تعالي

وان الامر لا يحتاج من كافة المصرين الا ان يلتزموا الصبر فقط في الايام القليله القادمة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *