الرئيسية / اخبار الاقتصاد / وزير التجارة: التبادل التجاري مع الصين أزيد من 11 مليار دولار خلال العام الماضي
قانون
وزير الصناعه والتجارة

وزير التجارة: التبادل التجاري مع الصين أزيد من 11 مليار دولار خلال العام الماضي

قد أعلن وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، أن العلاقات التجارية بين الصين ومصر في حالة من الازدحام وذلك عقب زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لمدينة بكين في العام الماضي، ونتيجة لزيارته إلي الصين ساهمت من زيادة الثقة بين المستثمرين في الاقتصاد المصري من الصين بشكل كبير جداً، مما نتجت عن هذه الثقة بين المستثمرين من الصين إلى زيادة حجم الاستثمار في السوق المصري، وأشار إلي أن حجم الاستثمار بين مصر والصين في العام الماضي تجاوز 11 مليار دولار،كما أوضح “طارق قابيل” أن التعاون بين الصين ومصر، يعد جزء أساسي في التعاون المشترك بين دولتي مصر والصين،تحديداً في ازدهار ونمو العلاقات التجارية في السنوات الماضية الأخيرة بين مصر والصين، حيث تعد الصين من أكثر الدول شريك تجاري مع مصر،كما تأتي مصر في المرتبة الثالثة كشريك تجاري في الصين في قارة أفريقيا، وهذا الأمر يتطلب بذل الكثير من الجهود من أجل تحقيق التوازن في العلاقات التجارية بين مصر والصين.

كما أكد”طارق قابيل” علي مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير البحري، حيث أشار إلي أهمية التوصل لعدد كبير من المقترحات والتوصيات التي يمكن الاستعانة بها من أجل تحفيز وزيادة معدل النمو الاقتصادي وتنشيط حركة التجارة الدولية،خاصة في الفترة الحالية والمشاركة الفعالة لممثلي دول الطريق البحري والحزام، كما أوضح إلي ضرورة الاهتمام بتشجيع الاستثمارات المتبادلة بين مصر والصين، حيث أشار إلى رغبة الصين في تحديث الاتفاقات الجديدة من أجل التوسع في مجال الاستثمار بين البلدين مع التطورات التي تشهدها الاقتصاد والاستثمار العالمي.

كما قال”قابيل” في البيان  «مصر والصين وقعتا اتفاق التعاون المشترك في إطار مبادرة الحزام والطريق على هامش الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الصيني، لمصر مطلع عام 2016، وذلك حرصاً منهما على دعم التعاون الاستثماري بين البلدين»

كما أوضح أن مصر تعد من أوائل الدول العربية التي دعمت هذه المبادرة حيث قامت بالتعاون مع حكومة الصين، وذلك بسبب معرفتها بضرورة وأهمية المبادرة لهدف تنشيط ودعم التعاون الاقتصادي بين الدولتين ودورها في تحفيز وإنعاش الاقتصاد العالمي بشكل كبير.

المشروع القومي لتنمية محور قناة السويس

قد جاء في بيان وزير الصناعة والتجارة، المهندس طارق، بشأن مبادرة الطريق البحري والحزام، أن المشروع القومي لتنمية قناة السوبس يتوافق بشكل كبير مع المبادرة بين الطريق والحزام، حيث يستهدف إلي زيادة حركة الاستثمار في منطقة السوبس،وذلك لتسهيل وتيسير حركة التجارة الدولية وزيادة نشاطها، كما أوضح أن مشروع تنمية قناة السويس يتضمن أيضا إضافة مناطق صناعية أخري وعدة مراكز تضم التعبئة والتفريغ، وتسهيل حركة الملاحة بقناة السويس من أجل تسهيل مرور السفن، بالإضافة إلي الارتقاء بصناعة وإصلاح السفن في العريش وشرق بورسعيد والطور والعين السخنة،مشيراً إلى أن مصر بدأت في هذا المشروع القومي في عام 2015 بداية افتتاح قناة السويس،الذي أحدث فارق في تنشيط حركة التجارة العالمية،وحركة التجارة بين الحزام والطريق، كما أوضح أن القناة الجديدة تساهم في تقليل انتظار السفن للعبور،مما ينتج عن ذلك زيادة في عدد السفن بشكل كبير يوميا حيث يبلغ عدد السفن المارة الي مئة سفينة،بالإضافة إلي زيادة فرص العمل خلال السنوات القادمة.

كما أوضح المهندس طارق قبيل، بعض الإجراءات التي تتخذها مصر للقيام بتطبيق الإصلاح الاقتصادي، وتطبيق استراتيجية التمنية الاقتصادية التي تهدف إلي تحقيق زيادة معدل نمو كبيرة تصل إلى 12% خلال السنوات القادمة، وذلك من خلال السياسات الاقتصادية،التي من هدفها جذب الاستثمار الأجنبي، مؤكداَ أن الحكومة المصرية تتخذ في إصدار بعض الإجراءات لتنفيذ السياسات الخاصة بتحفيز وتنشيط جذب المزيد من الاستثمارات ، والتي من أهمها إصدار قانون الاستثمار الجديد، الذي يتضمن إجراءات مختلفة تماماَ عن السابق ،حيث يتضمن حزمة من الحوافز والمزيد من الضمانات الاستثمارية لتنشيط حركة الاستثمار الأجنبي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *