الرئيسية / اخبار الصحة / وزارة الصحة اليمنية تستغيث من اصابات الكوليرا وانها تتجاوز المعدلات الطبيعية
اصابات الكوليرا
وزارة الصحة اليمنية

وزارة الصحة اليمنية تستغيث من اصابات الكوليرا وانها تتجاوز المعدلات الطبيعية

قامت وزارة الصحة العامة والسكان في اليمن بتقديم العديد من حالات الطوارئ والاعلان عنها في جميع الانحاء،وذلك بسبب انتشار فيرس الكوليرا وانتشار الكثير من الحالات التي توجد في المجتمع المصري،وايضا يتم البحث عن افضل الطرق التي تساعد علي ايقاف انتشار وتفشي المرض في كافه الانحاء التي توجد في اليمن،وايضا توجد الكثير من الاشياء التي تنتشر ويوجد البحث عن افضل الطرق التي تساعد علي ايقاف تفشي المرض والبحث عن العديد من الاشياء المختلفه ووجودها في جميع الانحاء.

انتشار اصابات فيرس الكوليرا في العاصمة صنعاء:

وتم الاعلان عن وجود حالة الطوارئ في العاصمة صنعاء والتي تم انتشار الكثير من الاشياء التي توجد وتختلف عن غيرها من الفيروسات،وايضا انه توجد حالة الطوارئ الصحية في العاصمة صنعاء والتي اصبحت منكوبة صحيا وبيئيا وهذا ما ادي الي انتشار الكثير من الامراض والفيروسات والاوبئة،والبحث عن وجود كافه الاشياء المختلفه التي تنتشر بين العديد من الاشخاص في مختلف الانحاء،واختلاف كافه الاشياء الاخري التي تم انتشارها بكافه الاشياء الاخري لها،وايضا البحث عن وجود الفيروسات.

واصبح فيروس الكوليرا يحدث ارواح العديد من المواطنين في العاصمة اليمنية صنعاء،وايضا جاء هذا الاعلان نظرا لما تم التعرض له امانة العاصمة من الامراض والجائحة الصحية الشديدة وانتشار وباء الكوليرا في كافه الانحاء وكل المديريات اليمنية بجميع الاشكال المختلفه لها عن غيرها،والبحث عن وجود كافه الاشياء المختلفه والعمل علي وجودها وانتشار كافه الاشياء والانحاء المختلفه عن غيرها،وايضا البحث عن العديد من الاشكال المختلفه عن غيلاها ودعم كافه الاشياء الاخري لها بجميع الاشكال الصحية لها دائما.

ويذكر انه تم اعداد الاصابات التي تجاوزت المعدلات الطبيعية وتفوق قدرة النظام الصحي فيها،وايضا وجود عجزا عن احتواء العديد من الكوارث الصحية والغير مسبقة،وقد تجاوز عدد الاصابات اكثر من 2567 حالة خلال الاسبوعين الماضيين وانتشار الوباء بطريقة سريعه في كافه الانحاء اليمنية،وان الوزارة قد قامت بالتحذير من وجود كارثة صحية نتيجة هذا الوباء خلال مطلع شهر مايو،وايضا وجود بعض الحلول التي تساعد علي عدم انتشار تلك الوباء والقضاء عليه بطريقه سهلة وسريعه وتقديم افضل الحلول لجميع الاشخاص.

وقد تم توجيهه استغاثة سريعه وعاجلة لوزارة الصحة والي جميع المنظمات المحلية والدولية وكل الجهات المعنية،وذلك لتدارك الوضع القائم والتي تم تفاقمه بشكل كبير والعمل علي تقديم كافه الاشياء المختلفه،وايضا البحث عن وجود كافه الحلول التي تساعد علي القضاء علي تلك الامراض والفيروسات التي يتم انتشارها في اليمن،وتقديم كافه الحلول المختلفه التي تساعد علي وجود العديد من الاشياء التي توجد وتختلف عن غيرها،وانها اصبحت كارثة صحية وانسانية غير مسبقه بشكل دائم لها.

ومن الجدير بالذكر ايضا انه تم وجود العديد من الاستدعائات لكافه المنظمات الدولية والمحلية والجهات المعنية،وذلك يتم لبحث الكثير من العلاقات المختلفه التي تنتشر والقضاء علي تلك الامراض التي يتم انتشارها في كافه الانحاء اليمنية،وايضا تقديم الكثير من الحلول المختلفه التي توجد عن غيرها،وايضا يتم العمل علي تحمل المسئولية الانسانية والصحية،وايضا التدهور الصحي التي اصبح يهدد حياة سكان العاصمة ومختلف المحافظات،ويتم البحث عن افضل حل لجميع المشكلات الصحية المختلفه.

كما انه يتم العمل علي تقديم افضل الحلول للحفاظ علي جميع الاشخاص في العاصمة اليمينة صنعاء،وايضا البحث عن وجود كافه العلاقات المختلفه التي تنتشر بين الكثير من الاعمال المختلفه عن غيرها،وايضا يتم دعم الكثير من الاشياء المختلفه والتي يتم السعي وراء تحقيق افضل الطرق المختلفه والعمل علي حل تلك الازمات الصحية المختلفه عن غيرها دائما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *