الرئيسية / اخبار العالم / الرئيس الايراني يحذر الحرس الثوري الايراني من التدخل في انتخابات الرئاسة
الرئيس الايراني
حسن الروحاني

الرئيس الايراني يحذر الحرس الثوري الايراني من التدخل في انتخابات الرئاسة

قام الرئيس الايراني حسن الروحاني بحث ميليشيا الباسيج والحرس الثوري والاشياء التابعة له بعدم التدخل في الانتخابات،وذلك في الانتخابات الرئاسية التي يتم اجرئها يوم الجمعه القادم ووجود كافه الاشياء التي تساعد علي خوض تلك الانتخابات،وايضا يتم البحث في العديد من العلاقات المشتركة التي يتم تنظيمها بكتفه المراحل التي تتواجد في الكثير من الاهداف والعمل علي وجودها،ويتم العمل علي تقديم افضل الاشكال التي تختلف عن غيرها من العناصر التي يتم تنظيمها بجميع العناصر الاخري لها.

الروحاني يحذر الحرس الثوري الايراني من عدم التدخل في الانتخابات الرئاسية:

وايضا وجود تحذير نادر وصريح وتم تسليط الاضوراء علي العديد من التوترات السياسية التي تم تصعيدها،وايضا يتم التقديم المستمر للعديد من الاشياء التي يتم تنظيمها بكافه المراحل الانتخابية المختلفه،ويتم البحث عن وجود جميع الاشياء التي يتم دعمها بكافه الاجراءات المختلفه التي يتم تطبيقها وجميع الاشكال التي لابد من وجودها بكافه الاشكال التي توجد وتنتشر عن غيرها،وايضا وجود كافه الاوضاع التي تختلف عن غيرها في ايران،والعمل علي تقديم الدعم بكافه المراحل الانتخابية المختلفه بايران.

وذلك تم توجهه العديد من الانتقادات العلنية التي توجد للحرس الثوري والذي يتم الاشراف عليه من خلال الامبراطورية الاقتصادية،وايضا وجود قيمتها بمليارات الدولارات ولكن الروحاني يقوم بعمل سباقا محتدما في الانتخابات الرئاسية،وايضا وجود كافه الاشياء التي تتواجد وتنتشر في الكثير من الاتجاهات التي تتواجد وتختلف عن غيرها من العناصر الايرانية الاخري،وايضا العمل علي تقديم كافه الاشياء المختلفه عن غيرها والبحث وراء تقديم افضل الاشياء التي توجد في الانتخابات الايرانية بشكل دائم لها.

ومن الجدير بالذكر ايضا انه يتم الاشراف علي الامبراطورية الاقتصادية وتوقيع امام رجل الدين المحافظ ابراهيم رئيسي التي تم الاعتقاد انه يحظي بدعم الحرس،وان وكالة العمال الايرانية عن الروحاني توجد ضد العديد من الحملات الانتخابية في مدينة مشهد والتي يوجد لديها طلب واحد وهو ان تبقي الباسيج والحرس الثوري في اماكنهما لاداء اعمالهم،وايضا وجود نداء باقتباس الزعيم الاعلي الراحل ايه الله روح الله خميني وهو مؤسس الجمهورية الاسلامية وانه تم تحذير القوات المسلحة من التداخل في السياسة.

ويذكر انه يتم وجود العديد من النتائج الانتخابيه والتي توجد لصالح الرئيس السابق محمود احمدي النجادي في 2009،وذلك بتقديم افضل النتائج التي يتواجد عليها العديد من الاهداف التي تنتشر في كافة الانحاء المختلفه ووجود العديد من الاشياء الايرانية المختلفه،وخروج العديد من المظاهرات في جميع انحاء البلاد وذلك وفقا للمنظمات الحقوقية،وايضا قتل العشرات واعتقال المئات في اكبر اضطرابات في تاريخ الجمهورية الاسلامية،وتقديم افضل الاشياء التي يتم تقديمها قي العديد من الانتخابات الرئاسية دائما.

كما انه يتم الحفاظ علي الامن وايضا ذلك علي رأس اولويات الحفاظ علي الاشياء التي توجد في ايران،وتم التنديد بالعديد من التصريحات النارية والتي يدلي بها الكثير من المرشحون للرئاسة وذلك بأعتبارها غير لائقة،وايضا يتم البحث عن افضل الاشياء التي توجد وتنتشر في كافه النواحي الايرانية التي توجد وتختلف عن غيرها،وايضا يتم البحث عن تقديم اقضل الاشياء التي يتم البحث عنها وتقديمها بجميع الانحاء والاماكن التي تتواجد عن غيرها وبجميع الاشكال التي تليق بالانتخابات الرئاسية في ايران دائما.

وذلك في هجوم غير مباشر علي روحاني التي يسعي لنيل فترة ولاية ثانية مدتها اربعة اعوام،وايضا تبادل روحاني بالرئيس الذي يدعم الوحشية والفساد علي جميع شاشات التلفاز وتوجيه الكثير من الاتهامات الي روحاني بالفساد واساءة ادارة الاقتصاد في ايران،وايضا حل الازمة في العديد من الانحاء الايرانية التي تتواجد عن غيرها في كافه الانتخابات الرئاسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *