الرئيسية / اخبار الاقتصاد / انخفاض الدولار لأقل مستوي وتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي
تعويم الجنيه
محافظ البنك المركزي المصري

انخفاض الدولار لأقل مستوي وتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي

يستمر الدولار في الهبوط وصولا إلي اقل مستوي، وقد صرح محافظ البنك المركزي،طارق عامر،بشأن النقد الأجنبي في مصر،حيث تم مناقشة هذا الأمر اليوم في مجلس الوزراء،بالإضافة إلي عودة  الأسعار كما كانت في السابق مع بداية العام القادم ، وكانت تلك التصريحات التي أعلن عنها طارق عامر صادمة للكثير من المواطنين لما فيها من مبالغة شديدة في الوصف لأنهم لم يروا أي تحسن، الأمر الذي قابله انتقادات شديدة على تصريحاته من قبل خبراء الاقتصاد بسبب المبالغة في كلامه في تحسين الأوضاع الاقتصادية ،قد وصفها كثيراً من المواطنين علي أنها تصريحات غير منطقية وغير عقلانية حيث يري المواطنين أنها فيها الكثير من المبالغة التي لا يصدقها العقل، وجاءت تلك التصريحات بعد هبوط عملة الدولار والأزمة التي شاهدها الدولار الأيام الماضية.

كما أشار طارق عامر، في المؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، إلي أن الاحتياطي النقدي واجهه أزمات العام الماضي، كما أوضح أن الأوضاع الاقتصادية تحسنت بشكل كبير، وقد تم حل مشاكل النقد الأجنبي رغم كل الصعوبات التي تم مواجهتها، حيث تم إدخال  8 مليارات دولار للبنك المركزي بعد تحرير سعر صرف العملة ،موضحا أن العام القادم سوف تعود الأسعار كما كانت من قبل،  كما أوضح أن الاقتصاد المصري جذب مبلغ تجاوز 54 مليار دولار خلال الشهور الماضية، حيث أشار إلي أن الاحتياطي النقدي عالج خلل ميزان المدفوعات، بالإضافة إلي أن الجهاز المصرفي جذب من السوق المصري مبلغ تجاوز 20مليار دولار، كما أكد علي عدم وجود مشاكل في النقد الأجنبي.

تصريحات محافظ البنك المركزي طارق عامر

وقال محافظ البنك المركزى، إن الناتج القومي في مصر زاد عن العام الماضي بشكل ملحوظ، لافتا إلي أن هذا النمو كان علي عكس توقعاتنا، مؤكدا أنه لا يوجد أي قيود علي تدفقات النقد الأجنبي، مضيفًا أنه تم سداد مبلغ 750 مليون دولار مستحقات لشركات البترول وسيتم سداد 750 مليون دولار أخرى لشركات البترول أول يونيو، مشيدا بقانون الاستثمار الجديد ، مؤكدا أن الأزمة النقدية انتهت وأصبحت تاريخا بلا رجعة، مضيفا: “العام القادم في 2018 الأسعار ستعود كما كانت”.

وقد أكد مدير مركز التنمية والخبير الاقتصادي، الدكتور احمد فريد عبد العال ،أن المؤشرات الاقتصادية تدل علي ظهور تحسن ملحوظ بشكل عام في الاقتصاد المصري، وذلك نتيجة لبعض الإجراءات الاقتصادية التي قامت بها الدولة الفترات الماضية، رغم التحديات التي واجهه الاقتصاد المصري خلال السنة الماضية والتي عاني منها المواطن المصري، ولكن بالرغم من تلك الصعوبات إلا أن تلك الإجراءات قد ساعدت بشكل كبير في نمو الاقتصاد بعد حالة من الانهيار، كما علق احمد فريد عبد العال علي التصريحات التي أعلن عنها طارق عامر “محافظ البنك المركزي “، بشأن عودة الأسعار لما كانت عليه سابقا، علي أنها تصريحات خادعة للمواطن المصري وغير عقلانية، وذلك لأن بعض السلع التي تم رفع سعرها بشكل كبير لن تهبط مرة آخري ، مشيرا إلي أن تلك  الأسعار قد وصلت إلي مرحلة العالمية.

كما أضاف الدكتور احمد عبد العال، مدير مركز التنمية الأقليمية، إلي أنه عدم تواجد آليات لضبط الأسعار ستمكن التجار من التلاعب في الأسعار، واستمرار حاله الطمع والجشع واستغلال المواطن المصري، وأشار إلي ضرورة وأهمية وضع آليات للسيطرة علي ذلك الوضع وتمكن الحكومة من السيطرة علي الأسعار، كما أنتقد أيضا وزير التموين والتجارة السابق، الدكتور جودة عبد الخالص، تلك التصريحات بشأن عودة الأسعار كما كانت التي أعلن عنها محافظ البنك المركزي طارق عامر ، وقد وصفها علي أنها تصريحات غير عقلانية وتحمل الكثير من المبالغة التي لا علاقة لها بالواقع، كما أكد وزير التموين والتجارة، تعليقا علي تلك التصريحات علي أن تصريحات طارق عامر تظهر مدي عدم تفرقته بين أزمة السيولة ومشكلة النقد الأجنبي التي تعاني منها البنوك في مصر، في ظل الأزمة الاقتصادية، كما أكد علي أن استمراره في منصبه لا يجدي أي فائدة كما أنه لايسحتق ذلك المنصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *