الرئيسية / اخبار الاقتصاد / توقيع اتفاقات نفط سعودية امريكية وزير الطاقة السعودي يصف اليوم السبت بـ”التاريخي”
اتفاقات نفط يعلنها وزير الطاقة السعودي
تصريحات وزير الطاقة السعودي

توقيع اتفاقات نفط سعودية امريكية وزير الطاقة السعودي يصف اليوم السبت بـ”التاريخي”

كشق وزير الطاقة السعودي اليوم الستار عن توقيع عدد من اتفاقات نقط سعودية امريكية والتى جعلته يطلق على هذا اليوم بأنه يوم “تاريخي” فى تاريخ العلاقات السعودية الامريكية وفى مجال الاستثمارات الخارجية بالمملكة العربية السعودية وخاصة فى مجال النفط، تاتى هذه الاتفاقات فى اطار خطة السعودية لعمل اصلاحات اقتصادية والتى من ضمنها تعزيز الاستثمارت الخارجية والتى ستاتى بشكل تدريجي على حسب تصريحات عضو منتدب صندوق الاستثمارات السعودى.

وقد قام وزير الطاقة اليوم السبت بالادلاء بالعديد من التصريحات فى هذا السياق بمؤتمر تم عقده بالرياض، والتى صرح فيها ان هناك صفقات تبلغ قيمتها بالمليارات من الدولارات بين كل من شركات امريكية وشركة ارامكو الوطنية السعودية مما جعله يطلق على هذا اليوم الذى عقدت فيها الصفقات انه “تاريخي”.

كما صرح ايضا رئيس ارامكو التنفيذي “امين الناصر” ان شركته ستوقع ما يقرب على 16 اتفاق متوقع ان تبلغ قيمتها خمسين مليارا من الدولارات والتى تشتمل على عدد من مذكرات التفاهملعدد من المشاريع المشتركة بينها وبين شركات اخرة امريكية، كما اعلن عدد آخر من المسؤولين بالسعودية ان هذه الاتفاقات تعتبر نوع من البلورة والتنفيذ لمجموعة من الخطط المعلنة مسبقاً.

وكان عدد من المسؤولين عن الاقتصاد فى السعودية منهم “وزير المالية” عن طرق عديدة سيتم تنفيذها لجذب استثمارات ورؤوس اموال وتكنولوجيا امريكية الى المملكة العربية السعودية، وقد صرح المسؤلين ايضا ان هناك قواعد حديثة سوف يتم اتباعها بخصوص الاستثمارات المباشرة والتى ستاتى من شركات اجنبية فى خلال الاثنى عشر شهرا الآتية.

وقد اتت تصريحات وزير الطاقة “حالد الفالح” بمؤتمر الرياض اليوم والذى حضره عديد من مديرين تنفيذيين لشركات امريكية وسعودية تزامنا مع زيارة ترامب رئيس امريكا الى الرياض.

من ناحية أخرى صرح وزير المالية بالسعودية ان طريق المملكة فى خطة الاصلاح الاقتصادى تسير فى اطارها الصحيح من خلال تنفيذ العديد من السياسات والخطط، ومن خلال لقاءاته مع وزراء سعوديين آخرين ان انشاء شركة لصناعة الدفاع سوف تكون نواة حتى تتوطن الصناعة الاساسية فى السعودية، والذى جعله ايضا يرى ان هذا اليوم يعتبر ناجح على جميع المستويات.

وفى سياق آخر فمن المتوقع ان تصل الاصول الخاصة بصندوق الاستثمارت العامة بالسعودية الى 183مليار دولار فيما يفوق ما يزيد عن تسعون بالمئة من المحفظة الحالية له بالسعودية والتى معظمها على هيئة حصص فى شركات اشبه بالحكومية.

واكد ياسر الرميان ان صندوق الاستثمارات ينوى تنفيذ المزيد من الاستثمار فى مجال نقل تكنولوجيا جديدة الى الصناعة السعودية بالاضافة الى التعزيز للعائد من الاحتياطات المالية للسعودية والتى تهدف الى التنويع فى الموارد الاقتصادية والتى تعتمد بشكل اساسي على النفط .

كما صرح ايضا انه سيتم العمل على ضخ مزيد من الاموال بالخارج فى عدد من محافظ استثمارية عالمية وادوات للدخل الثابت ، بينما سيتم الاستثمار داخليا بمشاريع خاصة بتطوير الصناعات والتى تتم فى اطار عملية الاصلاحات القتصادية بالمملكة العربية السعودية.

وقد توقع وزير المالية السعودية فى تصريحاته بوقت سابق ان المملكة يمكن لها ان تصبح قوة استثمارية لا يستهان بها ورائدة، كما سيكون الصندوق السعودى الخاص بالاستثمارت العامة هو الاقوى عالميا، وهو الذى سيمكن المملكة من تحقيقها اهدافها ورؤيتها 2030. ومحفز كبير لتنويع الدخل.

وقد كانت صفقات اليوم السبت والتى جعلته تاريخيا هى مؤشر قوى على نجاح ما تقوم به المملكة من اصلاحات والتى تعدت 50 مليار دولار وتعدت ال ستة عشر اتفاقا كلها تخص مشاريع امريكية سعودية مشتركة وكلها بلورة خطط اعلنت من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *