الرئيسية / اخبار الاقتصاد / وزيرة التخطيط تصرح بانتهاء ميكنة بيانات المواليد والوفيات بشكل كامل
وزيرة التخطيط
هالة السعيد تعلن عن تنسيقا بين الوزارات

وزيرة التخطيط تصرح بانتهاء ميكنة بيانات المواليد والوفيات بشكل كامل

صرحت د/ هالة السعيد وزيرة التخطيط من انتهاء الوزارة من عملية ميكنة قاعدة البيانات الخاصة بالمواليد والوفيات وذلك بالاشتراك مع وزارة الصحة وذلك من شأنه ان يرسم بكل دقة قاعدة البيانات السكانية والصحية والتى يتم تحديثها بشكل لحظى ، وذلك يجعل هناك نوع من التخطيط الجيد فى عملية الدعم والتطعيمات.

وزيرة التخطيط تعلن انتهاء ميكنة بيانات المواليد والوفيات وربط 4800 مكتب صحة على مستوى الجمهورية:

كانت هذه التصريحات فى كلمة الدكتورة هالة السعيد بمؤتمر وزارة التخطيط والذى اقيم من اجل تكريم جميع العاملين على عملية التسجيل للمواليد والوفيات ، والذى اعلنت من خلاله عن الربط لـ 4800 مكتب للصحة لجميع المحافظات بالجمهورية حيث تم الاعلان عن انتهاء تحديث جميع المواليد والوفيات لحظياً ، والميكنة للملف الصحي لجميع المواطنين.

وفى نفس الاطار فقد اعلن م/محمود جلال مدير المشروع الخاص بمكاتب الصحة ، ان مشروع ميكنة المواليد والوفيات يتضمن التحديث اللحظى للمواليد والوفيات وذلك بهدف ضم مواطنين للمنظومة الخاصة بالخدمات، وازالة حالات الوفيات فور وقوعها واضافة مواليد جدد فور ولادتهم والتى تتمثل فى الدعم والتطعيم وغيرها من الخدمات.

حيث ستمكن هذه العملية الوزارة من المتابعة الجيدة لاى جديد فى المواليد والوفيات بمعنى ان اى حالة وفاة سيتم حذفها بطريقة فورية من القواعد الخاصة بالتأمين لصحى والمعاشات والتموين، علاوة على ذلك ستسهل عملية الرصد لكافة الاحتياجات الخاصة بكل قرية فى قطاع التعليم والصحة وذلك على حسب عدد المواليد المحدثة بشكل مستمر. كما اعلنت وزيرة التخطيط ان عملية التحديث يجعل الوزارة قادرة على الاعداد لخطة التنمية للمحافظات بطريقة دقيقة حسب عدد السكان، كما ستعمل على وصول الدعم لمن يستحقه بشكل سليم.

بعد ميكنة بيانات المواليد والوفيات الاعلان عن اتاحة خدمات حكومية للمواطنين خلال ثلاثة اشهر:

وفى سياق آخر اعلنت ايضا د/ هالة السعيد فى لقائها بوفد البنك الدولي والذى تم به مناقشة خطط الحكومة من اجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، حيث تقرر التحديد لمجموعة خدمات من المقرر تقديمها للمواطنين بكفاءة عالية وذلك بالتنسيق بين عدد من الجهات المعنية فى الدولة ومن المقرر تنفيذها خلال الثلاثة اشهر القادمة.

وقد اوضحت وزيرة التخطيط من خلال بيان اليوم ان الحكومة فى طريقها لتنفيذ عدد من الاجراءات التى تضمن ان تصل الخدمات بشكل مباشر للمواطنين والتى ستكون بمجال الصحة والتعليم وخدمات اخرى مختلفة تهم الجميع ، كما سيتم توفير الوسائل التى تضمن الحماية الاجتماعية للطبقات التى تستحق ذلك فعلا.

وقد اكدت الدكتورة على المحورية الخاصة بالتطوير الخاص بمشروعات الحكومة الالكترونية، والتقليل من الفاقد فى موارد الدعم، واكدت ايضا على اهمية الربط لقواعيد البيانات بين جميع الجهات الحكومية بشكل يضمن الاستفادة القصوى من كافة العناصر المقدمة من النظام المعلوماتي.

وعلى جانب اخر فى لقاء الوزيرة مع “اللجنة الاقتصادية لافريقيا والتى تتبع الامم المتحدة صرحت ان مصر على استعداد كى تتعاون مع اشقاءنا فى افريقيا فى دعم عدد من المجالات والتى تدعم الجهود فى الدول الافريقية منها التخطيط والتصنيع والاستخدام الامثل للموارد الطبيعية والتطوير لاستخدام الاحصاءات التى تدعم صنع القرار.

من جانبها اوضحت الوزيرة ان عملية التنقية للبيانات تفيد الصانع للقرار من اجل الوضع للخطط السليمة والتى تعتمد بشكل اساسي على ارقام وبيانات دقيقة، وهو ما يمكن الحكومة من التوجيه للاستثمارات بطريقة سليمة، واضافت ان اهمية هذا المشروع تفيد فى المعرفة لاسباب الوفاة ومعرفة التوزيع للامراض المميتة وتساعد وزارة الصحة فى الوضع للخطط التى من شأنها التصدى لهذه الامراض، واشارت ان هذا المشروع بلغت تكلفته 40 مليون جـ بتمويل من وزارة التخطيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *