الرئيسية / اخبار الاقتصاد / الامم المتحدة تصرح زيادة السكان فى مصر 20 مليون خلال الـ 10 سنوات الاخيرة
مشكلة الزيادة السكانية
مؤتمر بصيرة

الامم المتحدة تصرح زيادة السكان فى مصر 20 مليون خلال الـ 10 سنوات الاخيرة

صرح “الكسندر ساشا بوديروزا” الممثل لصندوق الامم المتحدة للسكان فى مصر، انه حدثت طفرة كبيرة فى الزيادة السكانية فى مصر فى السنوات الأخيرة حيث بلغت الزيادة السكانية فى مصر حلال العشرة سنوات الأخيرة 20 مليون وهو الشئ الذى أثر سلبا على مستوى الخدمات المقدمة لافراد الشعب المصرى فى قطاع الصحة والتعليم، وذلك يجعل من الضرورة الاعادة مرة اخرى لحملات التوعية لتنظيم الاسرة، وأكد ان “صندوق الامم المتحدة” سيكون ملتزم بشراكته مع مصر فى التصدى لمشكلة النمو السكاني والتحقيق لاهداف 2030.

صرح ايضا “ساشا” بكلمته فى مؤتمر “بصيرة” ان هذه الزيادة الكبيرة قد تعيق جهود التنمية وتؤثر على الخدمات المقدمة للمواطنين، ولابد من التواصل مع المجتمع وخاصة الشباب من اجل الوقوف على اسباب ذلك لتحقيق اهداف التنمية 2030.

بصيرة: مصر ستسجل 100 مليون نسمة مع قدوم 2020:

من ناحية أخرى، صرح الرئيس التنفيذى لمؤتمر بصيرة، ان نصوص الدستور ليس لها موقف حيال الزيادة السكانية ، ولكنه فى الوقت نفسه يؤكد على ضرورة الموازنة ما بين الموارد وعدد السكان، وهو الشئ الذى تم تأكيده باستراتيجية 2030، وأشار ان مصر سوف تصل لمائة مليون مع قدوم عام 2020م، وهو يعادل بذلك دول كهولندا والنرويج والسويد. ومن المتوقع حسب “الامم المتحدة” وصول السكان لـ 151 بحلول 2050.

واشار ايضا ان مصر تواجه تحديات سكانية كبيرة، حيث تم كسر حاجز الـ 2 مليون مولود فى السنة وتحول المنحنى الى الصعود منذ 2015، وأكد ان هذه الزيادة سوف يكون لها تأثير بالغ على امن مصر القومي، وتضع مصر فى وضع خطر، لان الزيادة فى معدل الانجاب ستتخطى مستوى الحياه وسيكون هناك نقص بالاحتياجات وزيادة بالتحديات البيئية، كما ان التأثير للتيار المحافظ تؤثر سلبيا فى مشكلة السكان.

وفى محاولة منه لبحث الحلول اكد انه من الضرورى ان تعود الافلام التى تؤثر بوجدان المواطنين، وضم الاعلام الغير التابع للدولة فى حملاتها ضد الزيادة السكانية وحدوث تكامل بين البرنامج السكانى والتمكين الاجتماعى، وتوفير البيانات الخاصة بالتعداد. كما اكد على ان لا يكون للزيادة السكانية تأثير على قدرة البلد على النهوض والنمو، كما يجب التصدى للبطالة، وتوفير الخدمات الصحية للمواطنين وزيادة النسبة فى استخدام الوسائل الخاصة بتنظيم الاسرة.

وزير التنمية المحلية يتلقى وعود من وزارة الصحة بخطط لمواجهة الزيادة السكانية:

وفى نفس الاطار خلال كلمته بمؤتمر بصيرة قال وزير التنمية المحلية د/محمد الشريف ان عملية التنمية والنهوض تحتاج الى التصدى والمواجهة للزيادة السكانية ومشكلة الامية ايضا، وأشار أنه قد حصل على وعود من المحافظين لعمل خريطة خاصة بالزيادة السكانية، واكد ايضا انه اخذ وعد من وزارة الصحة بعمل خطط تنفيذية يتم من خلالها مواجهة هذه الزيادة الكبيرة فى السكان فى غضون الاسبوعين القادمين.

اكد ايضا وزير التنمية المحلية انه فى حاجة تنافس مع الزمن من اجل حل هذه المشكلة، حيث ان فى شهر واحد تأخير فى تنفيذ خطط مواجهة المشكلة يتم فيه ولادة الاف المواطنين، ولابد من العمل مجتمع مدنى وحكومة حتى نتصدى للزيادة السكانية.

اما وزيرة التخطيط فقد قالت ان زيادة السكان تعد من اهم وأخطر القضايا التى تواجه مصر، وأشارت ان “رؤية مصر 2030” تعتبر جميلة وممكنة بكن مع هذه الزيادة المستمرة لن يكون من الممكن تحقيقها حيث ان النمو الاقتصادى يحتاج الى 7.3% حتى يواكب معدل النمو السكاني وهو حاليا 3.9%.

وخلال مؤتمر بصيرة اوضحت ان السكان والشر يعتبروا ثروة لكنها تصبح كارثة ان لم تكن بحكمة، حيث ان الموارد لا تزيد فى المقابل مع الزيادة السكانية، ويشكل الاطفال 40% من السكان وهم فى حاجة لخدامت اكثر وأكدت انه لابد من توعية الشباب وفى الجامعات لان التوعية لا تكلف مثل الزيادة السكانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *