الرئيسية / اخبار الاقتصاد / أسعار النفط اليوم فى ظل توقعات تمديد خفض الانتاج وتعميقه حتى مارس 2018
اسعار النفط
تأثر اسعار النفط بقرار خفط الانتاج

أسعار النفط اليوم فى ظل توقعات تمديد خفض الانتاج وتعميقه حتى مارس 2018

شهدت اسعار النفط اليوم بعض الانخفاض حيث وصل السعر الخاص بخام برنت الى 53.64 دولار/برميل، اما الخام الامريكي “غرب تكساس” الوسيط فوصل سعره 50.92 دولار/برميل ، ومن الملاحظ ان الاسعار تشهد ارتفعا وذلك بسبب التكهنات الخاصة بقرار التمديد فى خفض الانتاج الذى تم الاتفاق عليه بين منظمة اوبك ومنتجين مستقلين الى 1.8مليون برميل حتى شهر مارس 2018.

الامارات تؤيد قرار تمديد خفض انتاج النفط لفترة جديدة تبعا لتصريحات وزير الطاقة الاماراتى:

صرح السيد/ سهيل محمد المزروعى وزير الطاقة لدولة الامارات اليوم ان دولته تؤيد القرار الخاص بتمديد التخفيض للانتاج لفترة اخرى جديدة، واضاف ايضا قبيل الاجتماع المزمع انعقاده يوم 25 من الشهر الحالى لمنظمة اوبك انه يشعر بالتقاؤل حيال الاجتماعات التى تم عقدها بين كل من روسيا والمملكة العربية السعودية، واوضح ان قرار التمديد الذى تم تنفيذه فى السابق ساعد فى احداث نوع من التوازن بالاسواق وحافظ على متوسط اسعار النفط بشكل كبير.

وزير النفط الكويتى: محتمل ان تنضم مصر لاتفاق تخفيض الانتاج من الدول خارج اوبك:

صرح السيد/ عصام المرزوقى وزير النفط والكهرباء بدولة الكويت انه من المحتمل ان تكون مصر من الدول التى ستنضم الى الاتفاق الخاص بتخفيض الانتاج من النفط وفقا لقرار منظمة اوبك وذلك من ضمن اربعة دول من خارج المنظمة بجانب كل من تركمانستان والنرويج الى جانب انه من المرجح ان تعود اندونيسيا لاوبك بعد خروجها من حوالى ثلاث سنوات.

وقام ايضا وزير النفط الكويتي بالتأكيد من خلال تصريحاته للوكالة الكويتية “كونا” على ان الزيادة فى كمات تخفيض الانتاج من النفط وفقا للاتفاق الخاص باوبك والدول اخرى خارجها هو من الخيارات المتاحة والقابلة للنقاش فى اجتمعا يوم الخميس القادم وهو الاجتماع الدورى رقم (172) والذى يتم عقده كل ستة شهور، وهو يتوقع من جانبه ان يكون سلسا وتشاوريا.

وقال ايضا انه سيكون هناك اجتماع اخر فى عصر هذا اليوم (يوم الاجتماع) تنضم فيه الدول خارج اوبك والتى وقعت على اتفاق خفض الانتاج فى العام الماضى والذى تم انطلاقه من الجزائر ب28 من سبتمبر. موضحا ان الدول قليلة الانتاج رغم ان انضمامها للاتفاق غير مؤثر على نطاق كبير ولكنه له تأثير كبير سياسيا واقتصاديا ونفسيا فى الاسواق حيث ان الاتفاق بين 24 دولة سيكون فعال اكثر من ان يكون مقتصر على 11 فقط وهم اعضاء اوبك، وتعتبر الكويت والامارات والسعودية وروسيا من اكبر الدول التى تشارك فى خفض الانتاج.

اما توقعاته بشأن تأكيد الاجتماع على تمديد الاتفاق لخفض الانتاج، فقد اكد على دعم الكويت لهذا القرار لمدة تسعة اشهر ولاى جهود تعمل على اعادة التوازن للاسواق واشار الى ارتفاع اسعار النفط بشكل مباشر بعد ان اعلن الاتفاق بعام 2016 الى 20% ورغم ما تشهده الاسعار من الانخفاض النسبى بالاسابيع الماضية الا ان مستوى الاسعار يعتبر اليوم افضل من قبل الاتفاق، وفى حالة لم يتم ابرام هذا الاتفاض لحدث فائض كبير فى الانتاج وانخفض السعر كثيرا.

وبخصوص توقعاته تجاه اسعار النفط بنهاية هذا العام 2017 فقد صرح من خلال نظرته ان عام 2017 لن يشهد طفرات كبيرة فى اسعار النفط، وانه يرجح التوقعات التى تقول ان الاسعار ستستمر بنفس مستوياتها الثابتة مع توقع ارتفاعها قليلا بنهاية هذا العام.

ورأى ايضا ان السوق النفطى لا يوجد به ما يسمى السعر العادل حيث ان السعر يجب ان يرضى كلا من البائع والمشترى ويضمن الاستمرارية فى التدفق للنفط من المنتجين الى المستهلكين دون ان يضر بنمو الاقتصاد العالمى.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *