الرئيسية / اخبار الاقتصاد / اسعار النفط اليوم الاربعاء وخام برنت يسجل 54.34 دولار للبرميل
اسعار النفط
تأثر اسعار النفط بقرار خفط الانتاج

اسعار النفط اليوم الاربعاء وخام برنت يسجل 54.34 دولار للبرميل

شهدت اليوم الاربعاء اسعار النفط ارتفاع جديد ، فقد سجل سعر خام “برنت” 54.34 دولار/ برميل، وذلك بفارق عن سعر الامس الذى كان 53.64 وخام برنت هو الذى يتم من خلاله قياس اسعار النفط العالمية.

اسعار النفط اليوم الاربعاء وحدوث ارتفاع جديد:

تأثرا بالتوقعات الخاصة بالتمديد لخفض الامدادات وهو القرار الذى تم الاتفاق عليه بين منظمة اوبك وبعض المنتجين المستقلين الآخرين واهمهم روسيا بتخفيض الانتاج 1.8 مليون برميل، وهناك توقعات كبيرة بأن يمتد هذا الخفط حتى شهر مارس 2018، حيث ان هذا القرار قد كان له فاعلية كبيرة فى تحسين مستوى الاسعار، وعلى اثر ذلك فقد شهدت اسعار النفط بعض الارتفاع اليوم وذلك قبيل الاجتماع الدورى الذى سينعقد غدا.

اما اسعار النفط فقد سجلت اليوم خام “برنت” 54.34 دولار/برميل ، وخام “غرب تكساس” الوسيط 51.64 ، والذى كان سعر بالامس 50.92 دولار/برميل.

وهناك توقع من جانب ادارة المعلوما للطاقة الامريكية الارتفاع فى صافى الايرادات من الصادرات من نفط اوبك لـ 539مليار من دولار بعام 2017 مع المقارنة بالعام الماضى 2016. بسبب ارتفاع سعر الخام والزيادة فى الانتاج المنظم.

السبب وراء عدم انضمام مصر لاتفاق تخفيض الانتاج من النفط:

على جانب آخر فقد قام مهندس/ مدحت يوسف وهو خبير بترول وكان سابقا النائب لرئيس هيئة البترول، بتفسير عدم الانضمام من جانب مصر فى اتفاق خفض انتاج النفط وذلك رغم ما اعلنه وزير النفط لدولة الكويت من احتمال ان تنضم مصر للاتفاق، وصرح ايضا ان دعوة مصر كى تحضر الاجتماعات لتشاورية الخاصة باوبك يأتى بسبب الوضع الجغرافى لمصر   حيث تمتلك قناة السويس ومن ثم يمكنها مراقبة شاحنات النفط ، اضافة الى التسهيلات التى تقدمها، مما يجعل لها فرصة ان تراقب تنفيذ هذا الاتفاق.

اوضح مهندس/ مدحت يوسف حول امكانية ان تنضم مصر لخفض الانتاج من النفط “ان مصر من الدولة المستوردة للنفط حيث تستورد ما يعادل 140الف برميل يوميا، كما تستورد مصر حوالى 350الف برميل من مشتقات النفط يوميا.

وحول ما تنتجه مصر من النفط فهو يبلغ حوالى 650الف برميل فى اليوم، اما الطاقة الخاصة بمعامل التكرير فهى نحو 680 الف برميلولا يتم استغلالها كاملا بسبب عدم التوافر لخامات التكرير، اما ما تقوم مصر بتصديره فهو الحصة الخاصة بالشريك الاجنبي، ويكون هو المستفيد الاكبر، ومنهم “اباتشى الامريكية”، و”اينى” الايطالية، واذا قامت مصر بخفض نسبة الانتاج فإنه يعنى ان تخفض حصتهم التصديري وهذا يلزم انه تعوضهم هيئة البترول ماديا، وهو بمثابة امر مستحيل نتيجة المديونية الخاصة بهذه الشركات للهيئة، والمصدر لحساب مصر “خام خليط غارب”، والمصدر لا يزيد عن 60الف برميل فى اليوم.

من هذه المعطيات نجد ان القرار الخاص بخفض الانتاج للدول التى تنتج وتصدر النفط وليست التى تستورده، وما يحدث من اتفاق التخفيض للنفط يعبر ضد مصلحنا، لان مصر من مصلحتها ان تنخفض اسعار النفط واسعار مشتقات البترول، منا هنا نجد انه لا ليس من الممكن ان توافق على التشجيع لهذا القرار وهو ضد مصالحها.

وكان السيد / عصام المرزوق وزير النفط بدولة الكويت قد اعلن فى وقت سابق انه من المحتمل ان تكون مصر من الدول التى ستنضم للاتفاق الخاص بخفض الانتاج من الدول خارج منظمة اوبك بالاضافة الى اربعة دول اخرى، حيث ان انضمام الدول قليلة الانتاج رغم عدم تأثيره الكبير الا انه سيكون فعال ويؤثر على السوق من الناحية الاقتصادية والسياسية، كل ذلك قبيل اجتماع منظمة اوبك والذى سينعقد غدا الخميس 25 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *