الرئيسية / اخبار الاقتصاد / وزارة المالية : 273.3 مليار جنيه هى قيمة عجز الموازنة العامة خلال 9 أشهر
تصريح حول الموازنة العامة للدولة
عجر الموازنة العامة للدولة 2016/2017

وزارة المالية : 273.3 مليار جنيه هى قيمة عجز الموازنة العامة خلال 9 أشهر

اعلنت وزارة المالية عن عن زيادة العجز فى الموازنة العامة والذى بلغ قيمته 273.3 مليار جنيه، وذلك فى الفترة من شهر يوليو حتى شهر مارس من عام 2016 /2017 وبذلك تصل نسبتها حوالى 8% من قيمة الناتج المحلى، وذلك بالمقايل بنفس الفترة من العام السابق وكانت قيمتها 254.9 بنسبة 9.4 من نسبة الناتج المحلى.

وزارة المالية تصرح فى بيان لها زيادة عجز الموازنة العامة للدولة 273.3 مليار جنيه:

ومن خلال تقرير صدر اليوم الاربعاء من وزارة المالية المصرية ذكرت ان الاجمالى للايردات قد ارتفع لنسبة 24.9% حيث سجل 363.7 مليار من الجنيهات، مقارنة بالعام السابق بنفس الفترة فقد كان 291.1مليار، فبلغت قيمة الايرادات “الضريبية حوالى 268.9 مليار، والغير ضريبية وصلت 94. مليار.

وذكر التقرير ايضا ان الاجمالى للمصروفات قد بلغت 18.4 وبذلك يكون قد وصل 631.4 فى خلال تسعة اشهر فى مقابل 533.3 كانت فى نفس هذه الفترة من العام الماضى، واشارت المالية ان الارتفاع هذا يعتبر هو الادنى فى مقابل المتوسط 20% فى الـ 3 سنوات الماضية بنفس الفترة فى ضوء ما قامت بها الزارة من اصلاحات من اجل السيطرة على الانفاق العام.

واشارت الوزارة الى الزيادة فى المصروفات من اجور وتعويضات للعاملين فى الدولة وصلت نسبتها 1.4% اى حوالى158 مليار، الى جانب الارتفاع فى الانفاق على شراء الخدمات والسلع بغ قيمته 24.5مليار وارتفعت نسبة المصروفات للفوائد الى 231.7 مليار. كما صعدت ايضا قيمة الانفاق على عملية الشراء للاصول الغير مالية “الاستثمارات” فى هذه الفترة لتسجل 45.8 مليار، بالاضافة الى ارتفاع الانفاق للدعم والمنح الى 128 مليار.

الموازنة العامة لـ 2017/2018 تضم عدد من الارقام المثيرة للجدل:

من خلال النظر الى الموازنة العامة للدوله لعام 2017/2018 نجدها تضم عدد من الارقام الضخمة والتى تعتبر مثيرة للجدل، وفى اولها “حجم المصروفات” والتى تقدر بـ تريليون ومائتان وستة مليار جنيه، وفوائد الدين والتى وصلت قيمتها 381 مليار، حيث تزيد 11 مليار عن قيمة العجز الكلى، ووالاجمالى للاجور 239.6 والمكافآت 77.86 مليار ، واكثر من 4 مليار للانارة والمياه، 231 قيمة التكلفة لتنفيذ احكام قضائية، ومصاريف للطباعة بغلت اكتر من 2 مليار.

 اسباب عجز الموازنة :

من خلال آراء الخبراء فإن هناك عدد من الاسباب هى التى ادت الى ارتفاع عجز الموازنة هذا العام 2017/2018 ومن اهم هذه الاسباب:

ارتفاع الاسعار: فقد زاد معدل التضخم بشكل ملحوظ فى الآونة الأخير ووصل فى شهر مارس الى 32.5%، ويعتبر اعلى معدل للتضخم تصل اليه مصر من سنوات، ووفقا للبيانات الواردة من جهاز التعبية والاحصاء فقد ارفتع سعر الطعام من مأكولات ومشروبات الى 43%، الدواجن واللحوم 36.4%، وسجلت الزيادة فى اسعار الاسماك 48.9%.

تعويم الجنيه: وهو القرار الذى اتخذه البنك المركزى بشهر نوفمبر الماضى، وهو القرار الذى تركه عرضه لآليات السوق وهو القرار الذى جعل قيمة الجنية تقل بنسبة كبيرة وصلت 48 %.

فوائد الديون: فقد بلغت التقديرات الخاصة بفوائدن لدن لهذا العام المالى الحالى حوالى 292 مليار، ومتوقع ايضا ارتفاعها لتصل الى 312 مليار، فقد أظهرت البيانات الخاصة بمشورع الموازنة الارتفاع لفوائد القروض الخارجية فوصلت الى 25.5 مليار .

زيادة معلات الانفاق: فقد تم التقديم للمصروفات بالموازنة الجديدة 1.2 تريليون فى حال انها كانت بالعام المالى الحالى 146.7.

التراجع فى حجم النفقات الاستثمارية: بلغت القيمة لحجم الاستثمارات للموازنة الجديدة حوالى 135.4 مليار بينما انها بلغت فى العام الحالى 146.7 اى حدث انخفاض حوالى 11.3 مليار.

من جانبه قام وزير المالية بالبيان الخاص بموازنة 2017/2018 ان التحقيق للاستقرار الاقتصادى يستلزم الخفض للعجز الكلى للموازنة الى 5% فى عام 2018، حيث ان خفض العجز مع الزيادة فى معدل النمو الاقتصادي سيعمل على التحسن فى المؤشرات الخاصة بالدين العام محلى وخارجى، مع الاستمرار فى التطبيق لاجراءات الضبط المالى وهو ما سيساهم فى التوجيه للموارد فى الانفاق التنموى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *