الرئيسية / اخبار التقنية / هجمات الـ DDos الالكترونية العنيفة في الاونة الاخيرة التي توقف المواقع وكيفية الحماية منها
هجمات الـ DDos الالكترونية
تكشف شركة امن المعلومات فيريسين عن هجمات الـ DDos الالكترونية لحرمان المواقع من الخدمة

هجمات الـ DDos الالكترونية العنيفة في الاونة الاخيرة التي توقف المواقع وكيفية الحماية منها

هجمات الـ DDos الالكترونية التي تعد اكثر الهجمات تأثيرا في عالم الكمبيوتر والتكنولوجيا حيث انها توقف المواقع عن العمل تلك المواقع الالكترونية التي من المفترض انها لها حماية خاصة ولكن تلك الحماية لم تستطع ان تقف امام ذلك الفيروس الجبار الذي افسد العديد من الملفات داخل مؤسسات وشركات عدة ولم توقف برامج الحماية والتأمين ضد الفيروسات هجمات الـ DDos الالكترونية القليلة في هجماتها القوية في تأثيرها.

شركة امن المعلومات فيريسين Verisign:

قد قامت شركة امن المعلومات فيريسين Verisign باعلان تقرير هام اليوم الاربعاء الموافق 24/5/2017 تحت مسمى هجمات الـ DDos الالكترونية وكيفية التأمين والحماية منه وذلك فيما يخص الربع الاول لسنة 2017 حيث قام هذا الفيروس بتدمير العديد من الملفات للشركات والمنشآت والمؤسسات وعمل على اقفال العديد من المواقع الهامة التي كان اقفالها مشكلة كبيرة بالنسبة لعالم التكنولوجيا. ولقد كان معظم حديث هذا التقرير عن وحول طرق هجماته والتغييرات للتكرارات واحجام وانواع هجمات الحرمان من الخدمة التي قامت الشركة بملاحظتها ومتابعتها اثناء الشهور الاولى لعام 2017 حتى تستطيع القضاء على تلك الهجمات والتخلص منها وحماية الملفات والمواقع منه.

وقد جاء في هذا التقرير ان هجمات الحرمان من الخدمة الـ DDos قد تم تخفيضها بنسبة ثلاثة وعشرون بالمائة (23%) في الاشهر الاولى لسنة 2017 او بالاخص الربع الاول من هذا العام وذلك بالمقارنة مع الربع الاخير لعام 2016 الذي نشط فيه هذا الفيروس وازدادت هجماته بشدة وعنف, مما يشير الى التحسن في التعامل معه فهو يعد مؤشر جيد, ولكن هناك شيء سيء وهو ان متوسط حجم ذروة الهجوم ازداد بنسبة ستة وعشرين في المائة (26%) مما يزيد الفيروس قوة وهجماته تصبح اكثر عنفا فتؤثر سلبا على المواقع لتوقفها وتعطلها عن العمل بعنف شديد بسبب ازدياد حجم الهجوم.

طبيعة الهجمات وانواعها ومقدار تطورها لامكانية التصدي لها

وقد افاد هذا التقرير الى ان هذه الهجمات تتطور ذاتيا وفي طبيعتها, وتتنوع في هجومها وتستخدم انواع مختلفة ومتنوعة في هجماتها لتحدث ايقافا للمواقع على شبكة الانتر نت العنكبوتية, وتقوم تلك الهجمات باستخدام 43% من هجماتها موجه بهجوم واحد ثم تستخدم 25 في المائة لهجوم اثنين ولكن خمسة هجمات تستخدم منها ستة في المائة مما يزيد الامر صعوبة وتعقيدا للتصدي لهذه الهجمات والتخفيف من اثرها الضار.

ويأتي التقرير ايضا بتتبع اكبر هجمة حرمان من الخدمة تابعته الشركة في الاشهر الاولى من عام 2017 او الربع الاول لها وهو هجوم له العديد من الموجهات او متعدد الموجهات وقد وصل في وقت الذروة لذلك الهجوم حوالي 120 جيجا بايت في الثانية, وقد قام ذلك الهجوم بارسال فيضان من حركة المرور الى الشبكة التي يستهدفها هو وتجاوزت تلك الفيضانات حوالي 60 جيجا بايت في الثانية دامت لاكثر من 15 ساعة.

وقد قام المهاجمون باستخدام العديد من الهجمات المتنوعة مما زاد الامر تعقيدا وطال لمدة طويلة مما جعل المهاجمين استطاعوا السيطرة والاستيلاء على المواقع والموارد المطلوبة مما جعل الهجوم دام لمدة اسبوعين من السيطرة وهي تتغير الهجمات وتتنوع بشكل محترف مما يعقد امر الحماية والامن منها, وازدادت الهجمات وفاقت مجرد تسلية المهاجمين وتطورت واصبحت عملية تجارية منظمة يجني منها المهاجمين الكثير من الاموال الطائلة, وهذا يعطينا انطباعا يوضح لنا في نهاية الامر انه يمكن السيطرة على الانتر نت والحاق الضرر به وذلك عن طريق اجهزة انتر نت الاشياء وهذه الهجمات اكبر دليل على ذلك بحيث تعيق شبكة النت لضحيتها بارسال حركة المرور يوميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *