الرئيسية / اخبار مصر / أثيوبيا تحتفل قريباً باكتمال بناء سد النهضة ومصر تصرح ان حصتها غير مقبولة
سد النهضة في اثيوبيا
اكتمال سد النهضة

أثيوبيا تحتفل قريباً باكتمال بناء سد النهضة ومصر تصرح ان حصتها غير مقبولة

قام السفير الإثيوبي لدى السودان مولوجيتا زودي بالتأكيد على أنه تم تزويد رفض بلاده لاعتماد اتفاقية مياه النيل التي تم توقيعها بين مصر والسودان، وذلك في عام 1959 باعتبارها مرجعية لمفاوضات سد النهضة التي توجد بين الدول الثلاث، وتم الإعلان عن أن هذه النقطة تم التجاوز عنها في الاجتماعات الأخيرة، وزودي أشار في العديد من التصريحات الصحفية في السودان ان أديس أبابا غير معنية باتفاقية 1959 التي تم توقيعها بين مصر والسودان، وأضاف إلى حديثه قائلاً أنه غير مقبول أن مصر تستحوذ على 55 مليار متر والسودان 18 مليار متر وإثيوبيا تاتي منها 80% من مياه نهر النيل وهو يكون نصيبها حوالي صفر.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن دراسة الشركات أعلنت حول الأثر البيئي وهذا يكون بجانب رؤية لجنة الخبراء من خلال الدول الثلاثة، وهي سوف تكون هناك مرجعية خاصة بالاتفاق في جميع المفاوضات الخاصة بسد النهضة، وزودي كشف عن وجود ثلاث إشكالات وهي التي واجهت جميع المفاوضات الأخيرة وأولها أن الشركة تجاوزت العديد من الدراسات التي تم إجرائها للصلاحيات الممنوحة لهم، وأيضاً تم إقحام الاتفاقية 1959 وهي التي تم توقيعها بين مصر والسودان خلال المفاوضات، وتمت مراعاة تقسيم مياه النيل التي توجد بين الدول الثلاثة التي توجد بجميع الصور المتساوية.

كما أنه أكد على أنه تم تجاوز العديد من الإشكاليات بشكل كامل وهذا من خلال الثلاث دول، ورد قائلاً أنه تم تخطي حاجز الخوف والاتفاق بين الدول الثلاث في أديس أبابا وتم التأكيد أنه مؤخراً وجدت العديد من الأجواء التي توجد في الوقت الحالي، وتم تقديم العديد من الاتفاقات الخاصة بالتفاهم ولا يوجد أجواء لخلاق أو عدم وفاق، وتمت الإشارة إلى أن الاجتماع القادم في القاهرة سوف يحدد كيفية تطبيع ما يتم تطبيقه والاتفاق على أرض الواقع، والسفير أكد أنه سوف يتم الاحتفال قريباً جداً بالأنتهاء من بناء سد النهضة بعد إنجاز أكثر من 65% من عمليات التشييد والبناء الخاصة به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *