الرئيسية / اخبار الاقتصاد / حقيقة إصدار ورقة نقدية فئة 500 جنيه في الوقت الحالي
البنك المركزي المصري
ورقة نقدية فئة 500 جنيه

حقيقة إصدار ورقة نقدية فئة 500 جنيه في الوقت الحالي

وجدت العديد من الأخبار والصور الخاصة بتصميم ورقة نقدية جديدة من فئة الـ500 جنيه، وهي من الأشياء التي أثارت حالة من الجدل الشديد اثناء الأيام الماضية، وهذا ما انتشر بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسهم فيس بوك وتويتر، وسوف نقدم لكم هذه التقارير الصادرة بحقيقة إصدار البنك المركزي المصري لهذه الفئه الجديدة من الأموال، ووجدت العديد من المصادر المصرفية المسؤولة والتي أكدت خلال العديد من التصريحات الصحفية لها، أنه لا يوجد نيه في الوقت الحالي لإصدار ورقة نقدية من فئة الـ500 جنيه، وتم التأكيد على أن العملية الخاصة بإصدار الأوراق النقدية الجديدة هي تخضع للعديد من المعادلات الاقتصادية المعقدة.

كما أنها تلزم وجود العديد من المعايير الأمنية الدولية الصارمة والتأكيد على أن وضع الاقتصاد المصري في الوقت الحالي، هو الذي يشهد تعافياً بشكل ملحوظ لجميع الشهادات الخاصة بالمؤسسات الدولية، وهذا يكون من خلال المؤشرات الكلية التي تحتوي على معدل النمو وهو الذي يتجاوز الـ5 في المائة، ويوجد تراجع كبير في معدلات التضخم الذي يصل لـ 11 في المائة ويكون خلال شهر مايو 2018 وهذا يكون دون إصدارها خلال الفترة القادمة، والعديد من المصادر أكدت أن الورقة المالية فئى الـ500 جنيه والتي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيحة بالمرة ومن العملات المقلدة.

جديراً بالذكر أيضاً أن الورقة التي تم تداولها تحتوي الورقة على وجه توقيع هشام رامز وهو محافظ البنك المركزي السابق، وهذا بتاريخ أصدار 15 نوفمبر 2016 وتم التوضيح أن فترة رئاسة هشام رامز للبنك المركزي المصري انتهت في 27 نوفمبر 2015، والعديد من المصادر أكدت ان عملية طباعة البنكنوت تراعي جميع حسابات معدلات التضخم وارتفاع مستويات أسعار السلع والخدمات، وأيضاً معدلات النمو الاقتصادي هي تعتبر الورقة النقدية فئة الـ200 جنيه وهي أكبر فئات النقد المصدرة في مصر حالياً والبنك المصري كان قد طرحها للتداول خلال شهر مايو من عام 2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *