الرئيسية / اخبار مصر / مفاجأة كبيرة في واقعة خطف وقتل الطفل ريان ومحمد.. تعرف عليها

مفاجأة كبيرة في واقعة خطف وقتل الطفل ريان ومحمد.. تعرف عليها

مصدر مطلع في مديرية أمن الدقهلية يكشف عن مفاجأة كبيرة في واقعة مقتل الطفلين ريان ومحمد، وهي التي تفيد أن والدهما وفقاً للعديد من التحريات تربطة علاقات متشعبة بالكثير من الاشخاص الذين يشتركون في التجارات غير المشروعة، والمصدر أكد أن والد الطفلين المقتولين أدلي أمام النيابة بالعديد من الاعترافات الخاصة بوجود العديد من الخلافات بينه وبين بعض الأشخاص، وهذا بسبب إقناعهم بقدرته على توفير مومياء أثرية والحصول على مبالغ مالية وهو لم يستطيع الوفاء بوعده لهم.

يذكر أيضاً أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية هو يتابع القضية وكلف فريق بحث تحت رئاسة اللواء محمد شرباش وهو مدير المباحث الجنائية والعميد أحمد شوقي رئيس مباحث المديرية وضباط فرع البحث الجنائي في شمال الدقهلية، وهذا بالتنسيق مع الأمن العام وضباط مباحث مركز شرطة سلسيل لسرعة ضبط الجناة وكشف تفاصيل الواقع أمام الرأي العام.

وترجع الواقعة عندما تلقي اللواء محمد حجي مدير أمن محافظة الدقهلية إخطاراً من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية، وهو يفيد بوجود بلاغ إلى مركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمي السيد وهو مقيم في منطقة البحر الجديد داخل المدينة، وهو يفيد اختطاف طفليه محمد وريان وهذا أثناء تواجدهم معه في الملاهي التي تقع في نفس المنطقة.

ورجال المباحث برئاسة الرائد محمد فتحي صالح رئيس المباحث انتقلوا إلى مكان البلاغ، وهو الذي تبين منه أن الطفلين كانوا مع والدهما للأحتفال بالعيد إلا أن الوالد فوجئ بشخص قام باحتضانه، وهو أدعي أنه صديقه في المرحلة الإبتدائية وظل يتحدث معه وعندما تركه وذهب إلى نجليه لم يجدهم، وشهود عيان أكدوا أن الطفلين ذهبوا مع سيدة منتقبة استقلت توك توك وسارت بها.

وتم تشكيل فريق من البحث لسرعة الوصول إلى خاطفين الطفلين وإلى الطفلين، ولكن وجدت إشارة من مركز شرطة فارسكور، وهي التي تفيد بالعثور على جثتي الطفلين في إحدى الترع وبعد انتشالهم منها ونقلهم إلى مستشفى فارسكور المركزى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *