الرئيسية / اخبار عربية / برلماني فلسطيني يؤكد أن إعلان إسرائيل ولادة “البقرة الحمراء” يعني هدم المسجد الأقصي
المسجد الأقصي
ولادة البقرة الحمراء

برلماني فلسطيني يؤكد أن إعلان إسرائيل ولادة “البقرة الحمراء” يعني هدم المسجد الأقصي

قام أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني محمد صبيح بالتحدث قائلاً أن الهدف الرئيسي للإرهاب في منطقة الشرق الأوسط هو السعي حول تدمير الدول العربية، وهذا بهدف خدمة الكيان الخاص بالاحتلال الصهيوني وتمت الإشارة إلى أنه يتم تمركز الحديث حول جميع الأفكار المتطرفة الخاصة بالأديان المتعددة وهو ما ليس في محله، كما أنه يقدر جميع الأهداف الأخرى وهي التي تتمثل في خدمة الكيان الصهيوني بسبب هذه الأعمال.

يذكر أيضاً أن هذا جاء في كلمته اليوم الأحد الموافق السادس عشر من سبتمبر 2018 أثناء جلسة محاربة أفكار التطرف من خلال التعليم والثقافة وسيادة القانون، وهذا يكون من ضمن الفعاليات الخاصة باليوم الثاني للندوة التي يتم تنظيمها من قبل الأتحاد الخاص بالبرلمان العربي، وذلك يكون حول الوضع العربي الحالي داخل مقر مجلس النواب المصري.

كما أنه قال أنه جاء محملاً برسالة من فلسطين شعباً وحكومة ورئيساً لجميع البرلمانيين العرب وجميع التحذيرات الخاصة بمحاولات إسرائيل لهدم المسجد الأقصى، وتم التأكيد أن القدس في خطر لأن إسرائيل أعلنت الأسبوع الماضي أنها وجدت البقرة الحمراء ووفقاً للعقيدة اليهودية فهي تذبح وتحرق ويتم تطهير المسجد الأقصي بها، وتابع حديثه قائلاً أن هذا يعني أن المسجد الأقصي الآن في خطر شديد لذلك ففلسطين بحاجة شديدة للدعم والمساندة.

وأيضاً العمل من خلال خطبة الجمعة في جميع المساجد على تذكير جميع المسلمين بأولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتم التأكيد أن الحركة الصهيونية هي منذ أن عملت ومنذ نشأتها على تدمير كل شئ وفي القلب منه الأديان وللأسف الشديد هم نجحوا في ذلك وهم الأن يريدون هدم المسجد الأقصى وهي من الأفكار المتطرفة والإرهابية التي ترتكب بحق المسلمين بعضهم بعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *