الرئيسية / اخبار مصر / الحكومة المصرية تخلي سبيل مواطن بعد سرقة “زي مدرسي”
الحكومة المصرية
أب يسرق زي المدرسة لأبنته

الحكومة المصرية تخلي سبيل مواطن بعد سرقة “زي مدرسي”

أقترب منا كثيراً العام الدراسي الجديد وتشهد الأسواق حالياً حالة من الغلاء الملحوظ وارتفاع أسعار جميع السلع التي توجد في الأسواق، وبشكل خاص جميع المستلزمات الدراسية والزي المدرسي وغيرها من الأشياء الهامة التي يتم استعمالها في المدارس ولا يمكن الاستغناء عنها، وبعض المواطنين يعجزون عن إحضار زي المدرسة كما عجز أب عن شراء زي المدرسة لأبنته للأستعداد إلى الدخول للمدرسة.

ولم يتمكن من شراء الزي المدرسي لها فذهب إلى المعرض المخصص لبيع جميع المستلزمات الدراسية وهو المتواجد في ميدان الساعة في وسط دمياط، وهو عمد إلى سرق زي جديد وقام بتعبئته داخل كيس أسود اللون وتسلل إلى خارج المكان وهو يخفي زي المدرسة في الكيس، ولم يكن ينتبه إلى أن المكان يوجد به كاميرات المراقبة وهي التي كانت ترصد كل ما يحدث داخل المكان والتي قامت بفضح فعلته.

وجميع البائعين والأهالي أجتمعوا ملتفين حول الرجل وهو الذي كان يصطحب زوجته معه وأمسكوا بهما أمام أعين جميع المارة، والرجل لم يستطع أن يتمالك نفسه فوق منهاراً أمام إصرار القائمين على المعرض وفئة من المارة على لإخبار الشرطة ولم تنجح دموع الرجل وزوجته بإقناعم بعد تبليغ الشرطة، وأتت الشرطة وقبضت على الرجل وزوجته وتم اصطحابهم إلى قسم شرطة أول دمياط.

وامتثل الرجل أمام رئيس المباحث وهو يحاول أن يؤكد له عدم استطاعته لشراء زي المدرسة الجديد لأبنته من أجل الدخول إلى الدراسة، وأكد أنه كان يريد إدخال البهجة والسرور على نفس أبنته أول يوم للدراسة وسط اصدقائها و أنفجر الرجل في البكاء الشديد، وهذا الأمر الذي جعل رئيس المباحث أن يخلي سبيله دون تحرير محضر شرطة له لأنه لم يرتكب جريمه يعاقب عليها القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *