الرئيسية / منوعات / إحالة المسؤولين عن واقعة “بائعة الخضار” بدمياط للتحقيق
محافظة دمياط
بائعة خضار دمياط

إحالة المسؤولين عن واقعة “بائعة الخضار” بدمياط للتحقيق

بعثر رجال المرافق العامة ومسؤولو مجلس المدينة الخضار والفاكهة الخاصة ببائعة خضار في سوق 63 في مدينة رأس البر بدمياط، وهذا وسط الدموع والتوسلات الخاصة بها لهم وهي جالسة على الأرض تبيع الخضار والفاكهة وجاءت حملة إزالة الإشغالات لتبعثر لها جميع الأشياء التي تقوم ببيعها، وفي مساء أمس الأول وجدت حالة من الاستياء الشديدة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بشكل خاص لأن الحملة لم تستجب لتوسلات وصرخات البائعة أو ابنائها الصغار وسط استياء الكثير من المارة وغضبهم الشديد من الحملة التي غادرت بسيارتها المكان في هدوء تام.

ولذلك قرر محافظة دمياط الدكتورة منال عوض بإحالة المسؤولين عن هذه الواقعة إلى التحقيق وهذا خلال بيان رسمي أكدت فيه أنه سوف يتم أتخاذ العديد من الإجراءات الحاسمة بخصوص هذا الموضوع، وأستقبلت المحافظة داخل مكتبها البائعة وأكدت لها أنها ترفض تماماً إهانتها أو أهانه أي مواطن ووعدت بأن يتم البحث في الموقف وتوفير للبائعة مكان ثابت، وتحدثت كريمة سعد حمدان بائعة الخضار قائلة أنها كانت تقف في السوق ومعها عربية زق وبها خضار مثل بطاطس وطماطم وعندما علمت أن الحملة تأتي إليها هرعت إلى الشوارع الجانبية وشاهدتها الحملة وذهبوا عندها.

ثم قام رئيس المجلس بتقديم أمر بأن يذهبوا لإحضارها ولكنها قامت بالذهاب إلى منزلها ولكنهم ذهبوا ورائها وقاموا بإلقاء الخضار على الأرض، وعندما شاهد زوجها هذا الشئ ذهب إليهم وبالرغم من أنه لا يري لكنهم تهجموا عليه وكان يتحدث معهم أن هذه السيارة الخاصة بالخضار تم شرائها بالدين، وأكدت أنها بالرغم من جلوسها فوق عربه الخضار إلا أنهم قاموا بإلقائها أرضاً، وذهبت إلى رئيس المجلس اللواء سمير صدقي وترجته كثيراً أن يترك لها الميزان والعربة ولكنه قام بإلقائها أرضاً وقاموا بأخذ العربة والميزان وذهبوا وأخذ زوجها بعربة الشرطة ولكنها عندما ذهبت لضابط الشرطة ترك زوجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *