الرئيسية / اخبار مصر / نائب برلماني يتهم التضامن الإجتماعي بتجاهل تعويض متضرري حريق “الراشدة”
متضرري حريق الراشدة
النائب تامر عبد القادر

نائب برلماني يتهم التضامن الإجتماعي بتجاهل تعويض متضرري حريق “الراشدة”

قام النائب تامر عبد القادر عضو مجلس النواب بتقديم أتهام إلى وزارة التضامن الإجتماعي، بتجاهل الكارثة التي تعرضت لها قرية الراشدة في منطقة الداخلة، وتم التوضيح أن هذا التجاهل هو الذي أدي إلى زيادة غضب جميع الأهالي الذين تضرروا من الحريق الكبير الذي وجد في الأراضي الزراعية المتواجدة في القرية في شهر أكتوبر الماضي.

يذكر أيضاً أن هذا جاء أثناء مناقشة طلب الإحاطة الذي تم التقدم به من خلال عبد القادر، وهو ضد كلاً من رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي ووزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، ووزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، ووزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي، ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي عز الدين أبو ستيت.

وأشار عبد القادر إلى أن الحريق كان هائل جداً ومن أضخم الحرائق التي وجدت في مصر، والرئيس عبد الفتاح السيسي تابعة وأمر بإرسال الطائرات الحربية التي أستطاعت أن تخمد النيران بعد ليلة كاملة من اشتعاله، وهي التي ألتهمت فيه النيران جميع النخيل المتواجد داخل الأراضي الزراغية والخسائر فيه كانت كبيرة وبالرغم من ذلم تجاهلته وزارة التضامن الإجتماعي.

وأكد أيضاً أن الراشدة هي تعتبر من أكبر القرى التي توجد في الداخلة، وهي فقدت ما بين 200 إلى 300 ألف فدان كان مزروع بالنخيل، وأيضاً لا يوجد بها مساحات زراعية أخرى تعرضت جميع المساحات الزراعية في القرية للدمار وهذا نتيجة إلى الحريق الذي وجد في القرية.

وأيضاً أهالي القرية أكدوا أنهم أصبحوا بلا عائد وهم يواجهون حالياً جميع الصعوبات التي تأتي في تدبير جميع احتياجاتهم وخاصة بعد أن ضاع مصدر الرزق الرئيسي الخاص بهم من النخيل، وبشكل خاص أن الغالبية الكبيرة منهم لا يعرفون إلا الزراعة وتم التوضيح أن إنتاجهم من البلح والتمور هو كان ذو قيمة كبيرة من الثروة القومية التمور والبلح في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *