الرئيسية / اخبار مصر / مبارك ومحمد مرسي في مواجهة في قضية اقتحام السجون
قضية اقتحام السجون
مواجهة مبارك ومرسي

مبارك ومحمد مرسي في مواجهة في قضية اقتحام السجون

سوف توجد مواجهة للمرة الأولي بين الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وبين الرئيس المعزول محمد مرسي وهذا منذ بدء ثورة 25 يناير، وذلك حيث أنه يوجد فعاليات خاصة باللقاء أمام محكمة جنايات القاهرة وهي التي سوف يتم عقدها في معهد أمناء الشرطة في طرة، ويتم خلال اللقاء إدلاء الرئيس السابق مبارك شهادته في قضية اقتحام السجون، وهي التي يتم فيها إعادة محاكمة محمد مرسي ومتهمين آخرين من قيادات تنظيم جماعة الإخوان.

وفي اليوم الثامن والعشرين من شهر أكتوبر 2018 تم تحديد جلسة اليوم وهذا بهدف سماع شهادة الرئيس السابق مبارك، وهذا بعدما تم الانتهاء تماماً من سماع شهادة وزير الداخلية الأسبق في هذا الوقت حبيب العادلي في هذه القضية، وأيضاً يتم سؤاله عن دور المتهمين في عملية اقتحام الحدود الشرقية وإظهار الأحداث التي وقعت في ثورة 25 يناير، وأيضاً قيامهم بأعمال تعتبر عدائية وهذا ضد الدولة المصرية بالتنسيق والتعاون مع حركة المقاومة الإسلامية حماس والحرس الثوري داخل دولة إيران وهذا بالتعاون مع جميع العناصر الإرهابية.

يذكر أيضاً أن مبارك يرتبط بقضية اقتحام الحدود ارتباطاً وثيقاً، وهذا حيث أن هذه الأحداث هي التي تنظر فيها المحكمة في الدعوى القضائية وهذا أثتاء تنحيه عن منصبه في رئاسة الجمهورية بعد فترة دامت لمدة 30 عاماً من رئاسة الجمهورية، وذلك حيث أن دعوات التظاهر داخل الميادين المصرية يوم 25 من يناير 2011 أثرت كثيراً، وهذا من خلال قيام عناصر جماعة الإخوان باستغلال مطالب الشعب وثورتهم وقاموا باقتحام السجون واقتحام المنشأت الشرطية وانهيار النظام الأمني في مصر.

وقرار تنحي الرئيس السابق مبارك أدي إلى بدء وجود جماعة الإخوان وخطفهم مقاليد حكم الدولة المصرية، وانتشرت الجرائم والإرهاب وأعمال العنف وقضية اقتحام السجون من القضايا الهامة التي لابد من التحقيق فيها وهي التي تكون في مواجهة بين الرئيس السابق مبارك والمعزول مرسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *