الرئيسية / اخبار الاقتصاد / هبوط العملة السودانية ووصولها إلى 60 جنيهاً أمام الدولار
هبوط العملة السودانية
العملة السودانية

هبوط العملة السودانية ووصولها إلى 60 جنيهاً أمام الدولار

أكد أحد التجار أن العملة السودانية هبطت بشكل كبير ووصلت إلى 60 جنيهاً وهذا مقابل الدولار الأمريكي داخل السوق السوداء اليوم الثلاثاء، وهي التي تتسع من خلالها الفجوة مع السعر الرسمي الذي وصل إلى 47.5 جنيه للدولار الأمريكي، كما أنه يسجل أعلى المستويات منذ الهبوط الحاد وهو الذي وجدت عليه العملة قبل شهرين من الأن.

كما أن الفجوة المتنامية تشير إلى أن القيمة الرسمية للجنية ربما يتم تعيينه أن تنخفض أكثر من هذا، وهذا ما يضيف إلى العديد من المشاكل الخاصة بالمواطنين وهم الذين يعانون بالفعل من نقص في الخبز والوقود وهذا ما أكدت عليه وكالة رويترز والتي تقدم  العديد من النشرات الاقتصادية طوال الوقت، وتوجد أزمة كبيرة حالية داخل السودان بسبب هبوط سعر الجنية السوداني في الكثير من الأماكن السودانية طوال الأيام الماضية.

يذكر أيضاً أن الحكومة السودانية طالبت أن تزيد المعروض النقدي لتمويل العجز في الميزانية، وهذا ما تسبب في أرتفاع معدلات التضخم وتراجع قيمة العملة، وتم إبلاغ أستاذ الأقتصاد عبد الله الرمادي أن تراجع القيمة الحقيقية للجنية السوداني وهذا ما جعل الجميع يسارعون إلى تحويل جميع مدخراتهم إلى دولارات، وتمت الإشارة إلى أن تضخم الإنفاق الحكومي تسبب في ارتفاع معدلات التضخم التي توجد في الوقت الحالي داخل السودان.

وجهاز الإحصاء أكد أمس أن التضخم السنوي سوف يرتفع إلي 68.93% في نوفمبر من 68.44 في أكتوبر، ويتم تداول العملة السودانية عند 57 جنيهاً للدولار في السوق السوداء يوم السبت، وفي اليوم السابع من أكتوبر الحكومة قامت بخفض السعر الرسمي إلى 47.5 دولار من 29 جنيهاً، وهذا النقص الحاد تسبب في الوقود والخبز وكلاهما مدعم من الحكومة المصرية في اصطفاف الناس داخل العاصمة أمام المخابز والسيارات أمام محطات الوقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *