الرئيسية / اخبار مصر / محلية مجلس النواب تمهل الحكومة المصرية شهرين لتطوير الأزهر والحسين
تطوير الأزهر والحسين
رئيس محلية مجلس النواب

محلية مجلس النواب تمهل الحكومة المصرية شهرين لتطوير الأزهر والحسين

لجنة الإدارة المحلية في مجلس النواب برئاسة المهندس أحمد السجيني نجحت في إعطاء الحكومة المصرية مهلة شهرين لتقديم الرؤية الخاصة أو الدراسة التي توجد بخصوص تطوير منطقة الأزهر، وهذا جاء خلال الاجتماع الخاص باللجنة اليوم الأربعاء الموافق الثاني عشر من ديسمبر 2018، والذي حضر فيه مسئولي محافظة القاهرة وممثلي وزارات الداخلية والسياحة والآثار والتنمية المحلية، وذلك لمناقشة جميع الطلبات الخاصة بالإحاطة بخصوص معاناة منطقة الأزهر من مشاكل “القمامة، الشمل العمراني، التكدس المروري، الأسواق العشوائية”.

يذكر أيضاً أن التواب مقدمو طالب الإحاطة أكدوا أن منطقة الأزهر هي تعتبر من أقدم المناطق السياحية والاثرية وخاصة السياحة الدينية، وأيضاً توجد بها الكثير من المشكلات ومن حيث الشكل العمراني توجد الكثير من المباني المهدمة، والمنازل القديمة والعشوائية وهذه المنازل الكثيرة يوجد منها من هو معرض للسقوط في أي وقت، وهذا ما يهدد حياة المواطنين المقيمين فيه للخطر وهو يكون شكل غير لائق أمام السياح.

وهذا ما يؤدي إلى وجود انطباع سئ لا يليق بهذا المكان الأثري والمنطقة الخاصة بالأزهر الشريف في الحسين، وهذا دور وزارة التنمية المحلية في مراجعة جميع التراخيص ومن المخطط أن يتم تطوير هذه المنطقة، وهي من أهم واجهات العمارات المتعددة والحفاظ على الشكل التراثي العريق للمنطقة وهي التي يزورها ملايين السياح سنوياً حتى يروا هذا المظهر غير اللائق في وجود غياب تام لدور وزارتي السياحة والآثار.

وطلبات الإحاطة تضمنت وجود المشكلة الخاصة بالقمامة وأنه تلاحظ وجود أكوام القمامة والمهملات وهذا على حسب جانبي الطرق في منطقتي الأزهر والحسين، وأيضاً عدم وجود سلات من المهملات وعدم اهتمام المحافظة بنظافة المنطقة، وذلك على الرغم من وجود الكثير من المحلات والمنازل ويؤدي هذا إلى انتشار أكوام القمامة، وهذا بالإضافة إلى الباعة الجائلين و انتشار الأسواق العشوائية والإشغالات وعدم وجود نظافة.

وذلك ما يعطي انطباع أن المظهر غير حضاري في المنطقة وعلاوة على وجود التكدس المروري والازدحام الشديد الذي يوجد في منطقة الأزهر والحسين، وحركة السيارات والأفراد وعدم وجود خطة مرورية واضحة لسهولة الحركة المرورية وعدم وجود كاميرات مراقبة ووجود المواقف العشوائية والجراجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *