الرئيسية / اخبار مصر / انتشال جثة غريق الإسكندرية بعد 5 أيام من وجوده في البحر
جثة غريق الإسكندرية
انتشال جثه غريق الإسكندرية

انتشال جثة غريق الإسكندرية بعد 5 أيام من وجوده في البحر

يوم الثلاثاء الماضي ذهب “جاسر” وهو شاب يبلغ عشرين عاماً ومعه صديقيه إلى الإسكندرية وتم اختيار شاطئ النخيل للسباحة فيه، وكان الطقس غير مناسب لنزول المياه ولكنهم اختاروا المغامرة ولم يمكثوا كثيراً، وحاولوا الخروج وهذا بعد أن وجدوا صعوبة شديدة في السباحة بسبب أصطادمهم بالأمواج الشديدة وفشلت محاولاته في الخروج من البحر، وأصبح يصرخ من أجل أن ينقذه أحد ولم يستمع له أي شخص قبل أن يبتلعه البحر، ونجح رفيقيه في الفرار من الغرق وأكدوا أنه كان يوجد غواصين يحاولون إنقاذه ولكنه صعب عليهم بسبب النوة.

قامت أسرة جاسر بالذهاب إلى الإسكندرية عندما علموا بالأمر والفزع يمتلكهم، وقاموا بالتواصل مع الغواصين المتطوعين في الإسكندرية لمحاولة إنقاذه ولكن الأيام مرت يوم تلو الأخر وجميع المحاولات باءت بالفشل والعجز وقع عليهم مع كل دقيقة تمر عليهم دون الوصول إلى الجثمان، وجاء غواص متطوع من مطرح بهدف أن يعثر على جثة الغريق وعندما نزل البحر لأول مرة في الساعة الرابعة الفجر عثر على جاسر فوراً، ويتم العمل دائماً على تقديم جميع المساعدات لأهالي الغريق المتواجدين بالشاطئ للحصول على جثمان نجلهم.

وتم الاتصال بأسرة الغريق على الفور للحضور لاستلام جثمانه وعلى الفور أخذوا الجثمان وغادروا المكان سريعاً واتجهوا إلى المشرحة للانتهاء من جميع الأوراق اللازمة قبل الدفن وانتظروا 12 ساعة حتى الانتهاء من تصاريح دفن الطالب بكلية تجارة ليلة أمس، وهذه ليست المرة الأولي في شاطئ النخيل ووجدت حالة شديدة من الحزن بين المتطوعين لأنهم قاموا بالتحذير من هذا الشاطئ وخاصة للقادمين من القاهرة والمحافظات الأخرى ولا يدركون خطورة الشاطئ وأمواجه الشديدة، ولابد من أتخاذ جميع الاحتياطات الخاصة بهذا الشاطئ وتقديم حملة كبيرة للتوعية من خطورة شاطئ النخيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *