الرئيسية / اخبار مصر / التضامن الإجتماعي تختار 100 قرية فقيرة لتطبيق مبادرة “حياة كريمة”
وزيرة التضامن الإجتماعي
الرئيس السيسي ومبادرة حياة كريمة

التضامن الإجتماعي تختار 100 قرية فقيرة لتطبيق مبادرة “حياة كريمة”

قامت وزيرة التضامت الإجتماعي الدكتورة غادة والي بعقد إجتماع مساء أمس الخميس مع العديد من الجمعيات الأهلية، وهذا يأتي في إطار المبادرة التي تم إطلاقها من خلال رئيس الجمهورية والتي تحمل عنوان حياة كريمة، وهي التي تهدف إلى الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي لجميع الأسر في القرى الفقيرة.

وأيضاً هي التي تساعدهم في الحصول على جميع الخدمات الهامة وتعظيم قدراتها في أعمال منتجه تساعدهم في توفير حياة كريمة لهم، وهذا من خلال تنظيم الصفوف الخاصة بالمجتمع المدني وتعزيز الثقة التي توجد في جميع المؤسسات الخاصة بالدولة والتركيز على بناء شخصية الإنسان والاستثمار فيه دائماً.

يذكر أيضاً أن وزيرة التضامن أكدت اثناء الإجتماع على أهمية مراعاة جميع القواعد التي تستهدف تطبيق مبادرة حياة كريمة وهي التي أطلقها الرئيس السيسي، وهذا بحيث أن جميع الخدمات تصل إلى مستحقيها بشكل فعلي ومنع الازدواجية وضمان دوام تقديم الخدمات.

وهذا حيث أن الوزارة تقوم بتوفير العديد من القواعد الخاصة بالبيانات الصحيحة على جميع الأسر الأولى، وهذا من خلال مراجعتها بدقة شديدة ويتم التنسيق بين جميع الجهات الشريكة ومتابعة وتقييم المشروع والحصول على مدى رضا المواطنين عنها.

وفي بيان حاص بالوزيرة أكدت أن جميع الخدمات التي سوف تقوم المبادرة بتقديمها هي تتنوع ما بين توفير سكن مميز من حيث بناء الأسقف ورفع كفاءة المنازل، وأيضاً مد وصلات المياه والصرف الصحي والخدمات الصحية وتوفير جميع الأجهزة التعويضية وتجهيز العرائس وتدريبهم وتشغيلهم في المشروعات متناهية الصغر، وأيضاً تقديم جميع السلات الغذائية لجميع الفقراء.

كما أنه يتم تنمية الأطفال والتدخلات البيئية وهذا من خلال مشروعات خاصة بجمع القمامة وإعادة تدويرها، وهي التي تكون بتكلفة تصل إلى 2 مليار جنيه وهذا فضلاً عن تشجيع جميع الشباب على التطوع في تنفيذ أنشطة المبادرة التي توجد في مراحل التنفيذ والمتابعة والتقييم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *