الرئيسية / اخبار مصر / مجلس الوزراء المصري ينفي سرقة حفريات نادرة من داخل المتاحف البيئية
مجلس الوزراء
متحف حفريات بيئية

مجلس الوزراء المصري ينفي سرقة حفريات نادرة من داخل المتاحف البيئية

قام المركز الإعلامي الخاص بمجلس الوزراء ينفي كل ما تردد حول سرقة الحفريات النادرة وهي مثل الحيتان والديناصورات من المتاحف التابعة إلى وزارة البيئة، وهي من أهم الآثار التي لابد من الحفاظ عليها من السرقة لذلك يتم وضعها داخل العديد من المتاحف التابعة إلى وزارة البيئة المصرية.

من الجدير بالذكر أيضاً أكد في تقرير له لتوضيح جميع الحقائق وهو الذي تم إصداره أمس الجمعة، أنه تم التواصل مع وزارة البيئة وهي التي قامت بنفي هذه الأنباء جملتاً وتفصيلاً، وتم التأكيد على أنه لا صحة لسرقة أي حفريات من داخل المتاحف التابعة إلى الوزارة، وأيضاً أن جميع المتاحف البيئية يتم تأمينها بشكل كبير وكامل ضد أي محاولات خاصة بالسرقة أو الاعتداءات التي تحدث على جميع مقتنياتها.

وتم التشديد أيضاً على أن كل ما يتردد حول هذا الشأن هو مجرد شائعات لا يوجد لها أي أساس من الصحة، والوزارة أيضاً أشارت إلى أنه يتم حالياً تنفيذ الخطة الطموحة التي تستهدف إنشاء متاحف بيئية توجد داخل المحميات الطبيعية وهذا في الإطار الخاص بالنهج الذي يتم السير عليه واتباعه حتى يتم إعادة التأهيل والتطوير الخاص بجميع المحميات الطبيعية التي توجد في مصر، وهذا باعتبار أنها ثروة كبيرة تمتلكها البلاد.

وأيضاً تم التأكيد على أن مصر لها 30 محمية طبيعية وهي تحتل نسبة 15% من مساحة مصر، وتمت الإشارة إلى أنه سوف يتم إنشاء متحف بيئي داخل كل محمية، وهذا حتى يستطيع الزائرين أن يتعرفوا على باقي المحميات وبالتالي يتم زيادة الوعي البيئي بشكل خاص عند الشباب.

ووزارة البيئة ناشدت جميع وسائل الإعلام بأنه لابد من تحرى الدقة والحيادية والموضوعية عند نشر الأخبار، ولابد من التواصل مع الجهات المعنية في الوزارة حتى يتم التأكد قبل نشر المعلومات تخلو تماماً من الصحة وهي التي تؤدي إلى البلبلة الشديدة في الرأي العام وتثير غضب المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *