الرئيسية / اخبار الاقتصاد / وزارة الاتصالات تقدم استراتيجية مصرية للذكاء الأصطناعي
وزارة الاتصالات
وزير الاتصالات

وزارة الاتصالات تقدم استراتيجية مصرية للذكاء الأصطناعي

قام وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت اليوم الأحد بالتأكيد على أن الوزارة تعتبر استراتيجية هامة للذكاء الاصطناعي، وتم التوضيح خلال اللقاء مع غرفة التجارة الأمريكية في القاهرة أن الاستراتيجية تعتمد على محورين رئيسيين وهما إنشاء الأكاديمية الخاصة بالذكاء الاصطناعي.

وهذا بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي يتم من خلالها تقديم الابتكار وبناء القدرات في ذلك المجال، ويتم عمل التطبيق العلمي بغرض إنتاج وتصدير العديد من الحلول التي تركز على الذكاء الاصطناعي.

كما أن الوزير أكد على الأهمية الكبيرة الخاصة بتوافر الإبداع المحلي الذي يتم من خلاله تحقيق الإستراتيجية الخاصة بالدولة للتحول إلى المجتمع الرقمي، وتم استعراض العديد من الركائز الخاصة بالتنمية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهي التي تحتوى على بناء جميع القدرات طوال الوقت.

وأيضاً يتم تهيئة البيئة التشريعية وهي التي كان من أهمها صدور القانون الخاص بمكافحة جرائم التقنية المعلوماتية، وهذا أيضاً بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية إلى الأتصالات وتوفير جميع الحوافز والتسهيلات الخاصة بجميع المستثمرين، وأيضاً التسويق إلى مصر مثل السوق الذي يجذب جميع الاستثمارات.

يذكر أيضاً أن طلعت أكد أن قطاع الأتصالات حقق المعدل الخاص بالنمو وهو الذي تجاوز حوالي 18% خلال الربع الأول من العام المالي الحالي، وأيضاً هي التي وصل المعدل الخاص بالنمو في القطاع خلال العام المالي 2017/2018 حوالي 14.1%، وتم التأكيد على أن إجمالي قيمة الصادرات الخاصة بالخدمات التكنولوجيا للمعلومات وهي التي وصلت إلى 3.25 مليار دولار في العام المالي الماضي.

وطلعت أشار أثناء كلمته إلى المبادرات التي تم تنفيذها من خلال الوزارة وهذا للمساعدة دائماً في تنفيذ الاستراتيجية الخاصة الدولة، وهي التي تعمل على بناء الإنسان المصري من خلال التنمية الخاصة بالمهارات الرقمية وتحفيز الإبداع، وأيضاً يتم تطوير الخدمات الصحية من خلال استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويتم أيضاً دعم جميع متحدي الإعاقة وتطوير أيضاً المحتوى الثقافي الرقمي، وتمت الإشارة إلى أنه يتم العمل على تمكين 45 ألف شاب وفتاة تكنولوجيا أثناء 3 سنوات ومن خلال منصات تعلم تفاعلية ويتم تدريب تقني استجابة لجميع المتطلبات الخاصة بسوق العمل المحلي والعالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *