الرئيسية / اخبار مصر / حزب مستقبل وطن يؤكد أن الرقابة الإدارية لعبت دوراً في تحسين ترتيب مصر بإسم مدركات الفساد
الرقابة الإدارية
لجنة مستقبل وطن

حزب مستقبل وطن يؤكد أن الرقابة الإدارية لعبت دوراً في تحسين ترتيب مصر بإسم مدركات الفساد

مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية لحزب مستقبل وطن برئاسة المهندس محمد الجارحي الأمين العام المساعد لشئون اللجان المختصة، أعد تقريراً حول تحسين ترتيب مصر في المؤشرات الخاصة بـ مدركات الفساد الذي تم إصدارها عن منظمة الشفافية الدولية لعام 2018، وهو يستهدف هذا التقرير إلقاء الضوء على ماهية مؤشر مدركات الفساد ومنهجيته، ويتم تطوير وضع مصر في هذا المؤشر ومقارنته دولياً وإقليمياً، وأيضاً تفسير هذا التطور بالإضافة إلى جميع سبل الدعم الخاصة بهذا التطور واستمراره.

يذكر أيضاً أن التقرير أوضح أن مؤشرات مدركات الفساد العالمي CPI وهو الذي قامت بإصداره منظمة الشفافية الدولية يوم 29/1/2019، وهذا يعكس على تحسين ترتيب مصر العالمي لعام 2018 وهي التي تحتل المركز 105 من بين 180 دولة، وهذا بالمقارنة بالمركز 117 لعام 2017، وهذا حيث أن قيمتها أرتفعت المؤشرات فيها من 32 درجة إلى 35 درجة لعام 2018، وهي التي يتم دعمها لجميع الجهود الحكومية الأخيرة التي يتم بذلها في مجال مكافحة الفساد.

وأيضاً التقرير تناول أهمية المؤشرات الخاصة بـ مدركات الفساد CPI ومنهجيته، وتمت الإشارة إلى أن مؤشرات مدركات الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية منذ عام 1995، وهو يعتبر بمثابة الآلية الخاصة بتحديد درجة انتشار الفساد في القطاع العام وتقييم جميع دول العالم من حيث الأقل والأكثر فساداً وهذا طبقاً لدرجة الفساد بين المسؤولين والسياسين، وهي التي تعتمد على قيمة هذا المؤشر على نتائج العديد من الأستطلاعات للعديد من الخبراء ورجال الأعمال من نفس الدولة التي يتم إجراء عليها تقييم الفساد.

وأيضاً يتم التعرف الخاص بالفساد في القطاع العام وفقاً إلى منظمة الشفافية الدولية، وأنه مجرد استغلال للوظيفة العامة بهدف المصالح الشخصية، وهي التي منها على سبيل المثال قبول الموظفين الحكوميين للرشاوي اختلاس الأموال العامة، والتقرير أستعرض تطوير وضع مصر في قيمة مؤشر جميع المدركات الخاصة بالفساد في الفترة من 2012/2018.

وهذا حيث أنه تم أخذ قيمة المؤشرات اتجاهاً متذبذياً وهي التي تراوحت ما بين 32 و37 درجة، وهي التي تسجل أعلى قيمة لها في عام 2014، وهي 37 درجة، وأيضاً كانت أقل قيمة لهذا المؤشر في عام 2017 وهي 32 درجة وبالمقارنة بين أعوام 2016 و2017 و2018، وهي تحسنت القيمة الخاصة بالمؤشر وتصل إلى 35 درجة وهي ارتفعت بنسبة 2.9%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *